المجتمعشريط الاخبار

لقب سفير السلام والدكتوراه الفخرية للدكتور طلق المسعودي

كُرم مساء اليوم السبت الموافق ١٥-٢-٢٠٢٠م الدكتور طلق بن مطلق المسعودي سفيرًا للسلام العالمي والنوايا الحسنة، وتم تنصيبه وتكريمه بذلك بتكليف رسمي وشهادات ودرع وعضوية ووشاح من المركز العربي الأوروبي للقانون الدولي وحقوق الإنسان كما تم منحه شهادة الدكتوراه الفخرية في السلام من جامعة أوسلو بالنرويج.

كان ذلك في اليوم الثاني للمؤتمر العربي الأوربي الذي حضره عدد من السفراء والوزراء والشخصيات الهامة في فندق راديسون بلو في الشارقة، حيث بدأت الجلسة بكلمة ترحيبية بالجميع تلا ذلك عدد من أوراق العمل والمحاضرات التي ألقاها سُفراء السلام المُكرمين.

وبهذه المناسبة ألقى سفير السلام الدكتور طلق بن مطلق المسعودي كلمته التي جاء فيها ” الاعلام هو السلطة الرابعة في العالم والذي يعتبر محور اساسي للعلاقات العامة والخاصة والسياسية والتجارية على حد سواء ؛ فوسائل الإعلام يمكنها ان تقلب الحق باطلاً والباطل حقًا وتبريء المظلوم وتظلم البريء
قادرة على ازاحة دول وإطاحة منظمات وفي وقت قياسي جدًا

لذا يجب علينا ان لانغفل هذا الجانب المهم والذي يدخل بشكل مباشر في جميع مجالات الحياة ؛ فكلما كان الاعلام مُستقلاً حُرًا شفافاً كُلما كانت سيطرته اقوى واصدق وتأثيره اعمق

ومما لا يخفى عليكم التطوّر التكنولوجي وامتداد رقعة الشبكة العنكبوتيّة، أصبح الإعلام نافذةً مفتوحةً للجميع، ووسيلةً فاعلةً قادرةً على كسر جدار الصمت والتأثير بالرأي العام وتوجيه الأحداث بشكلٍ جذري، وربما تغيير الثقافةٍ المجتمعيّةٍ والفكريّة تماماً

لقد آن الاوان لإسقاط الإعلام في مكانته الحقيقة التي يستحقها ومحاولة اصلاح هذا المحور الهام من خلال عقد ميثاق شرف إعلامي دولي يتبع نظام شفافية واحد وقوانين إنسانية واحدة حتى نستطيع من خلاله النهوض بعصب العالم القطاع الرابع(الاعلام)”

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق