الرياضة

الكشف عن تفاصيل خلية إرهابية يمينية في ألمانيا

كشفت صحيفة ألمانية عن تفاصيل تجلت بشكل متزايد في أعقاب تفكيك خلية إرهابية يمينية مشتبه بها.

وأوضحت صحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، استناداً إلى مصادر سلطات التحقيق أن الجماعة كانت تعمل تحت اسم “النواة الصلبة”.
وأضافت الصحيفة أن الرجال المنتمين للجماعة كانوا على صلة بجماعة “جنود أودين” وهي جمعية دفاع مدني يمينية متطرفة تأسست في فنلندا في عام 2015، كما امتدت أيضاً إلى ألمانيا.
وبحسب الصحيفة الألمانية، يظهر أعضاء الجماعة غالباً في ملابس سوداء وتحمل معاطفهم صورة جمجمة “فايكينغ” وهي شعار الجماعة.
ويقبع جميع أعضاء جماعة “النواة الصلبة” الذين تم القبض عليهم الجمعة قيد الحبس الاحتياطي حالياً.
وأصدر قضاة التحقيق بالمحكمة الاتحادية العليا في ألمانيا على مدار أمس السبت أوامر اعتقال بحق أربعة أعضاء مشتبه بهم من الجماعة وثمانية يشتبه أنهم من مؤيديها.
ويحمل الاثنا عشر رجلاً الجنسية الألمانية، ويتشبه أنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات تستهدف ساسة وطالبي لجوء ومسلمين لإحداث ظروف تتشابه مع حدوث حرب أهلية.
وبحسب معلومات مجلة “شبيغل” الألمانية، صنفت السلطات الأمنية في ألمانيا الزعيم المشتبه به للجماعة على أنه مصدر يميني متطرف يعرض أمن البلاد للخطر.
وأوضحت المجلة أن هيئة حماية الدستور صنفت فرنر إس، المنحدر من منطقة أوجسبورج على هذا النحو قبل عدة أشهر.

وأشارت المجلة إلى أن الشرطة صنفت مؤخرا على المستوى الاتحادي 53 شخصاً على أنهم يمينيون متطرفون، ومصدر خطر أمني.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق