المحلية

فريق رؤية وطن التطوعي يقيم “برنامج أخصائي سعادة وجودة الحياة في بيئة العمل “

نظم فريق رؤية وطن التطوعي للتدريب والتطوير بالتعاون مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية “برنامج أخصائي سعادة وجودة الحياة في بيئة العمل ” للكابتن والمدرب المعتمد الأستاذ حسن العبسي يومي الثلاثاء والأربعاء من هذا الأسبوع بحضور أعضاء الفريق وعدد من وسائل الإعلام وعدد 83 متدرب ومتدربة علما ان الدورة مجانية.
ويهدف فريق رؤية وطن التطوعي للتدريب والتطوير الى المساهمة في
‏تعليم وتدريب وتطوير واقامة دورات (مجانية) للشباب من الجنسين وجميع الفئات للرقي بالمجتمع والمساهمة بالإعمال التطوعية والمشاركة في جودة الفعاليات والمشاركات والعمل على حل الفجوة بين تخصصات الخريجين ومتطلبات سوف العمل والمساهمة في تفعيل رؤية المملكة 2030 وتعزيز ثقافة التعلم بالتدريب ويرأس الفريق الأستاذ موسى محمد حردي مع أعضاء كفؤ ومتمرسين.
والهدف العام “لبرنامج أخصائي سعادة وجودة الحياة في بيئة العمل “هو القدرة على معرفة جودة الحياة الوظيفية والاطلاع على عوامل الحياة الوظيفية كما يمكن الاطلاع على أهمية السعادة وجودة الحياة في بيئة العمل والتعرف على مهام وظيفته أخصائي سعادة وجودة الحياة في بيئة العمل.
هذا وقد رحب المدرب الكابتن حسن العبسي مدرب سعادة وجودة الحياة بالحضور وشكر الفريق ورئيسه الاستاذ موسى محمد حردي وأعضاؤه على عملهم العظيم والجبار في خدمة أفراد المجتمع وفي جهودهم في استقطاب المدربين لتحقيق أهداف الفريق المرجوة، موضحا أن هذا التخصص وهذا البرنامج من البرنامج الحديثة والمتميزة والتي تخدم توجهات الوطن.
مبينا أن الأهداف التفصيلية للبرنامج تتمثل في أن يتعرف المتدرب على تعريف السعادة وجودة الحياة، والتعرف على أهمية السعادة وجودة الحياة في بيئة العمل
والاطلاع على مفاتيح السعادة الوظيفية، والتعرف على مهام وظيفة أخصائي سعادة الموظفين، وأن يتعرف المتدرب على مقومات البيئة الوظيفية لإسعاد الموظفين.والاطلاع على التدريب بالمرح وخلق بيئة تعلم ممتعة، والتعرف على الطريق نحو إسعاد المتعاملين، وأن يتعرف المتدرب على عوامل جودة الحياة الوظيفية،
وقد قدم الكابتن حسن العبسي شرحا وافيا لمعنى اخصائي سعادة في بيئة العمل موضحا أنه نفس مسمى إدارة التواصل الداخلي وأن هذا التخصص حديث في السعودية. مشيرا إلى أن مفهوم السعادة منقسم إلى عدة أقسام منها الإشباع الروحي والناس من حولنا، كما تطرق إلى مفاتيح السعادة المتمثلة في العدالة في الأجور والمكافآت والشعور بالراحة في بيئة العمل. مشيرا إلى أن الإنتاجية تزيد كلما كان الموظف يشعر بالرضا الوظيفي والأمن والأمان في بيئة العمل. وقد أجرى عدة اختبارات للمتدربين وتم مناقشة فاعلة أثرت البرنامج وعادت بالنفع على الجميع وفي الختام شكر الاستاذ موسى محمد حردي الكابتن حسن العبسي على جهوده المبذولة مع الفريق بتقديمه عدد من البرامج والدورات وقدم له شهادة شكر وتقدير. كما شكر المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية لتعاونه مع فريق رؤية وطن التطوعي وشكر أعضاء الفريق وعائلة أبو مروان المتطوعة مع الفريق والسيد فهد من الحد الجنوبي. وشكر جميع الحضور وقدم لهم شهادات حضور الدورة وتمنى للجميع التوفيق.
وبدورهم قدم المتدربون شكرهم لدارة الفريق على جهوده العظيمة في خدمة المجتمع متمنين لهم الاستمرارية والنجاح مشيدين بأعمالهم الهادفة والعمل بروح الفريق الواحد

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق