المحلية

الأميرة دعاء بنت محمد تدشن فعالية منطقة التحدي بحضور ٢٥٠ أسرة وطفل بمركز حي المحمدية فيما قالت أن مراكز الأحياء تجربة نموذجية ومتميزة وناجحة لخدمة المجتمع

جدة

دشنت الأميرة دعاء بنت محمد
الرئيس الأعلى لهيئة المرأة العربية فعالية “منطقة التحدي” وذلك بالشراكة مع مركز حي المحمدية بجدة التابع لجمعية مراكز الأحياء والذي نظمته مؤسسة المنطقة الفريدة لتنظيم الفعاليات بحضور أكثر من ٢٥٠ أسرة وطفل من أطفال مراكز الأحياء
واستمعت الأميرة دعاء بنت محمد من
رئيسة القسم النسائي بمركز الحي النموذجي سلوى عبدالرحمن داعوس، والمدير العام رشا الطبش، وميسم عويضة مسؤولة العلاقات العامة، و دكتورة وزيرة باوزير صاحبة المؤسسة المنظمة للفعالية إلى شرح مفصل لافتين إلى أن
الفعالية عبارة عن ألعاب حركية صممت خصيصاً للأسر والأطفال في جو من المغامرة والتنافس والتحديات الجماعية.
وأن الفعالية تستمر ٣ أيام
كما تتضمن العديد من أركان التوعية والمنتجات الخاصة بالمرأة والطفل بالإضافة إلى ممارسة الرياضة والتي تعمل على بث التنافس بين الأطفال وخاصة العاب التحدي والمغامرة
بعد ذلك شهدت الأميرة دعاء بنت محمد الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة حيث رحب أعضاء مجلس إدارة مركز حي المحمدية حبيب بكري وعدنان مندورة بالاميرة دعاء بنت محمد وقالوا في كلمات ألقيت بهذه المناسبة: لقد عرف عنك أنك من أبرز الرواد في العمل المجتمعي والإنساني ولك من الأعمال والجهود ما يحق أن نفخر به
ودعمك للمرأة السعودية التي تمثل ركيزة أساسية في التنمية بما يتوافق مع رؤية التحول الوطني ٢٠٣٠
وعبروا عن سعادتهم بهذه الزيارة وتدشين فعاليات منطقة التحدي وأن وجودك كان له أكبر الأثر في نفوس أطفال وأسر حي المحمدية
ثم قام أعضاء مؤسسة تدبير بتقديم درع تقدير لأعمالها المجتمعية الخالدة معربين عن تطلعاتهم لعمل شراكات مجتمعية معها والاستفادة من تجربتها في هذا المجال
من جهتها نوهت الأميره دعاء بنت محمد بنموذجية مركز حي المحمديه لافتة إلى فخرها و سعادتها بأن يكون المركز بهذا التجهيز والإمكانيات والإدارة الناجحة التي بحق يفتخر بها كل أبناء وبنات الوطن وهو دليل على أن هناك طاقات تعمل وتنجز وتسمو بالعمل من أجل تحقيق الإستدامة
ورفعت الأميرة دعاء بنت محمد شكرها وتقديرها لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد على اهتمامهم بوجود المزيد من مراكز الأحياء النموذجية من أجل بناء الإنسان والمكان
و قالت أن ما وجدته يفوق الوصف و شكرت كل من عمل على هذا الرقي والنموذج من أجل خدمة الأسر وأبناء الحي الواحد
ودعت الأميرة دعاء بنت محمد إلى الإستفادة من هذه التجربة النموذجية المسبوقة في تاريخ المجتمع الذي يحتاج هذا النوع من الانجاز
ونوهت الأميرة دعاء بنت محمد بهذه النماذج المشرقة من العمل المتوافق مع رؤية التحول الوطني ٢٠٣٠ والتي تدعو إلى تمكين المرأة السعودية من القيام بأدوار مجتمعية مهمة في البناء الحضاري للإنسان ونشر ثقافة إقامة مثل هذه المشروعات المجتمعية التي تعد إحدى المشروعات المجتمعية الهادفة بين القطاعين العام والخاص والفرد والمجتمع .

Www.princessdoaa.com
@PrincessDoaaKSA

#دعاءبنتمحمد

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق