الدوليةشريط الاخبار

قمة رباعية مرتقبة لبحث الوضع في #إدلب

وكالات

أعلن قادة كل من روسيا وفرنسا وألمانيا وتركيا عن نيتهم عقد قمة لبحث الوضع في محافظة إدلب، آخر معاقل المعارضة في شمال غرب سوريا، في الخامس من الشهر المقبل، و لم يحدد مكانها بعد، وذلك بعد مشاورات هاتفيه بينهم.

وفي نفس السياق، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، أن عليهم ان يعقدو اجتماعا في أقرب وقت مع ألمانيا وروسيا وتركيا، هذا وأدى الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري في محافظة إدلب إلى نزوح نحو مليون مدني،

ورفضت روسيا، الأربعاء، أن يصدر مجلس الأمن الدولي بيانا يطالب بوقف العمليات القتالية واحترام القانون الإنساني الدولي في شمال غرب سوريا، بناء على اقتراح فرنسا، فيما توعدت أنقرة بشن هجوم وشيك في إدلب بعدما تعرضت قواتها لهجمات شنتها قوات النظام، وكانت أمهلت دمشق حتى نهاية الشهر الجاري لإعادة نشر قواتها.

هذا وقتلت القوات السورية 17 جنديا تركيا منذ بداية فبراير الجاري، مما تسبب بتوتر شديد بين أنقرة وموسكو.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى