الدوليةشريط الاخبار

السلطان #هيثم: رسالة عُمان هي نشر السلام في العالم.. ونراجع نظم التوظيف

وكالات

وجه السلطان العماني هيثم بن طارق آل سعيد خطابا إلى الأمة، مؤكداً أن رسالة سلطنة عمان هي نشر السلام في العالم، مشددًا على أن الشباب هم ثروة الأمم وحاضر الأمة ومستقبلها، وسوف نحرص على الاستماع لهم وتلمس تطلعاتهم، كاشفاً عن إعادة هيكلة الجهاز الإداري للسلطنة.

وقال السلطان العماني اليوم الأحد: عازمون على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة الجهاز للسلطنة وتحديث أنظمة التشريعات وآليات العمل وتبني أحدث الأساليب وتبسيط الإجراءات وحوكمة الإجراءات والمحاسبة لضمان الانسجام التام مع متطلبات رؤيتنا وأهدافنا.

وأضاف سلطان عمان: “نعمل على مراجعة نظم التوظيف في القطاع الحكومي، وتبني سياسات جديدة لدعم الحكومة للاستفادة من الموارد البشرية واستيعاب أكبر قدر من الشباب”.

ووفق وكالة انباء الشرق الأوسط أضاف أن الحكومة ستعمل على تقليص الدين العام والعجز المالي، إلى جانب إعادة هيكلة الجهاز العام والشركات.

وقال السلطان هيثم فى كلمة متلفزة إن الحكومة ستضع إطاراً وطنياً لتعزيز التوظيف في البلد العربي الخليجي.

يذكر أن السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، أدى القسم سلطانًا لعمان، يناير الماضى، حسب ما أعلن مجلس الدفاع الوطني في سلطنة عمان، وذلك بعد فتح الرسالة التي أوصى بها السلطان الراحل قابوس بن سعيد، بحضور مجلس العائلة وكبار قيادات الدولة من المدنيين والعسكريين.

وُلد السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد سنة 1954م، وكان يشغل منصب وزير التراث والثقافة بسلطنة عمان منذ مطلع الألفية الثالثة، وهو ابن عم السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

كما شغل من قبل منصب نائب وزير الخارجية، والأمين العام للوزارة، ووكيل الوزارة للشؤون السياسية، ووزير مفوض، وكان لفترة المبعوث الخاص للسلطان قابوس.

وعُين خلال الفترة من (1983 – 1986) أول رئيس لاتحاد الكرة العُماني، وترأس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية التي أقيمت في مسقط 2010.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى