أخبار منوعةالاقتصاد

شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تخطط لمضاعفة الفرص الوظيفية المتاحة للمواطنين السعوديين بنهاية عام 2020

الدمام، المملكة العربية السعودية، 23 فبراير 2020: أكدت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، التابعة لمجموعة صناعات، مجدداً عمق التزامها بتعزيز حضورها في المملكة العربية السعودية، ومضاعفة عدد الفرص الوظيفية المتوفرة للمهنيين السعوديين. وجاء هذا الإعلان خلال مشاركتها كراعٍ بلاتيني لمؤتمر ومعرض اكتفاء (برنامج تعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة) لعام 2020 الذي تنظمه “أرامكو السعودية” يومي 24 و25 فبراير في مركز الظهران للمعارض. ويجمع هذا الحدث الكبير تحت مظلته بين “أرامكو السعودية” وشبكة مورديها في خطوة تهدف إلى تحسين وتطوير سلسلة التوريد المحلية.

وتتمتع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بحضور قوي في المملكة، وتعتبر من الشركاء البارزين لـ “أرامكو السعودية”، حيث تجمعهما اتفاقية طويلة الأمد تم توقيعها عام 2016، وأثمرت عن التعاون على 12 مشروعاً تقدّر قيمتها بأكثر من 6 مليارات ريال سعودي. وفي أواخر عام 2019، فازت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بثلاثة عقود لتزويد مجموعة واسعة من الخدمات التي تشمل الهندسة والتصميم والتصنيع والمشتريات والتشغيل لـ 12 هيكل بحري ثابت و12 سطحاً للمنصات البحرية بعدة تصاميم. كما تتضمن باقة الخدمات تمديد أكثر من 240 كيلومتر من الكابلات البحرية، ومد 20 كيلومتر من الأنابيب، وتنفيذ 20 عملية تحديث للمنصات القائمة.

وخلال مشاركتها في مؤتمر ومعرض اكتفاء 2020، سلطت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية الضوء على إمكاناتها الصناعية المحلية التي تمثل رافداً حقيقياً لبرنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة. ولدى الشركة حالياً 155 موظف سعودي، وتخطط لمضاعفة عددهم خلال العام الحالي، في إطار التزامها بدعم أهداف رؤية السعودية 2030 نحو توفير الفرص الوظيفية المثمرة للشباب السعودي.

بهذه المناسبة قال المهندس أحمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية: “تعتبر المملكة العربية السعودية من أهم الأسواق الاستراتيجية التي نرى فيها فرصاً هامة لتعزيز حضورنا وتوطيد شراكاتنا المحلية بالتزامن مع مواصلة التركيز على دعم أهداف تنويع الموارد الاقتصادية وفقاً لرؤية السعودية 2030. وانطلاقاً من مكانة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية الرائدة عالمياً في مجال الهندسة والمشتريات والإنشاءات في قطاع الطاقة، يتمثل هدفنا في تحقيق أكبر قيمة ممكنة لشركائنا، وفي مقدمتهم ’أرامكو السعودية‘، وتبرز من هذا المنطلق أهمية برنامج ’اكتفاء‘ كخارطة طريق نحو تعزيز القيمة المضافة للاقتصاد المحلي. وإضافةً إلى تقديم أفضل خدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات لعملائنا، فإننا حريصون على استكشاف كافة السبل المتاحة للمساهمة في دعم ورعاية المواهب السعودية الواعدة، وتعزيز سلسلة التوريد في قطاع الطاقة بالاعتماد على خبراتنا وإمكاناتنا الكبيرة في هذا المجال”.

وخلال مشاركتها في مؤتمر ومعرض اكتفاء 2020، ستعمل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية على استكشاف فرص التعاون مع شركات التوريد في قطاع الطاقة. واستقطب الحدث سابقاً نحو 4000 مشارك يمثلون 1000 شركة من 40 دولة، ومن المتوقع أن يكون حجم المشاركة أكبر هذا العام. وكانت “أرامكو السعودية” قد أطلقت برنامج “اكتفاء” عام 2015 بهدف تعزيز المحتوى الوطني ورفعه إلى مستوى 70 بالمئة، وزيادة صادرات خدمات ومنتجات الطاقة المصنّعة داخل المملكة، وتوفير آلاف فرص العمل التقنية والمهنية. وستساهم استثمارات شركة الإنشاءات البترولية الوطنية في دعم تحقيق هذه الأهداف.

ووضعت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية خطة متكاملة مدتها خمسة أعوام لعملياتها في المملكة، ستوظف خلالها إمكاناتها لتقديم خدمات وحلول تواكب المتطلبات الخاصة لعمليات “أرامكو السعودية”. وتتطلع الشركة لأن تكون مقاول الهندسة والمشتريات والإنشاءات المفضل لـ “أرامكو السعودية”، وهو ما يتجلى في تركيزها على تقديم الأسعار التنافسية، والالتزام بتسليم المشاريع في المواعيد المحددة بالاعتماد على منهج أعمالها المبتكر وتقنياتها الحديثة.

ولدى شركة الإنشاءات البترولية الوطنية العديد من المشاريع الهامة في المملكة العربية السعودية، حيث فازت بعقود خطوط الأنابيب A/B وحقول بري ومرجان، ومنصات رؤوس الآبار لحقلي زلف والسفانية. وبفضل تركيزها على أفضل ممارسات البيئة والصحة والسلامة، حصدت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية جائزة أرامكو السعودية للصحة والسلامة والبيئة، وجائزة سيف الشرف من المجلس البريطاني للسلامة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق