نلهم بقمتنا
"عروض السيرك تجذبهم " فرح في عيون الأطفال وخوف وترقب في عيون الكبار – منصة الحدث الإلكترونية
المناسباتشريط الاخبار

“عروض السيرك تجذبهم ” فرح في عيون الأطفال وخوف وترقب في عيون الكبار

 

 الحدث – تغطية وحوار/ وسيلة الحلبي

تفاعل العديد من الحاضرين لعروض السيرك العالمي والمقام في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات والذي تنظمه الفعاليات الحديثة وتدعمه الهيئة العامة للترفيه الشريك الاستراتيجي ويستمر حتى رابع العيد حيث أبهر الحاضرون بالعروض الرائعة والجريئة والمخيفة والمدهشة والمضحكة وسعدوا بقضاء الساعات وهم يتابعون الفرق التي أتت للرياض من خمس دول لتقدم أحدث العروض وأخطرها “عجلة الموت” أثارت اهتمام النساء والرجال وتعالت الأصوات وعلا التصفيق للفريق الرائع من كولومبيا. كما فرح الأطفال كثيرا “بالعروض البهلوانية” الرائعة التي قدمتها فريق أوكرانيا وأثارت حماسهم واعتلا صوت الضحكات في المسرح. يا لها من ليلة رائعة الجميع بها سعيد ومتلهف لرؤية المزيد. أما “المشي فوق الحبل “فقد شد الحضور إليه وتعلقت عيونهم في السماء ترقبا وخشية وقوع أحد أفراد الفريق الرائع من كولومبيا الذي قدم عرضا ولا أروع. أما الألعاب الأكروباتية الرائعة من اثيوبيا كانت غاية في الخفة والأداء بينما “الجسد المطاطي “أثار حفيظة الجمهور المتعطش للترفيه وكانوا مندهشين من الحركات الرائعة التي كان يؤديها. والأخوة الرائعين “من المغرب” وهذا التناغم في الحركات والأداء الرائع والمميز أعجب الحاضرين ورجل “السلم” وحركاته وابتساماته أسعدت الجمهور ولا ننسى ما قدمه العارضون من لبنان من أداء مميز ورائع في “الحلقة “شد انتباه الجميع بينما قدمت “الدبابات النارية “عرضا مميزا داخل الدائرة شدت الجميع من روعتها.كان صوت المقدم أبا يحيى يصدح في المسرح قبل كل عرض وبعده معلقا على ما يدور ويشد الانتباه  منوها الى مواعيد العروض وأوقاتها . 

وبين نظرات الخوف والترقب والدهشة كان لنا عدة لقاءات: السيدة بسمة علاء قالت جئت مع الأولاد وسعدنا بهذه العروض الجميلة والمشوقة فقد أصبحت الرياض أجمل بوجود السيرك العالمي. وقالت السيدة أم أحمد عبد العزيز العروض جميلة جدا وأعجبتنا وإن شاء الله نعود مرات أخرى.  كما قالت السيدة نوف عبد الله جميل جدا ما رأيناه وتداخلت الأستاذة نورة عبد الله بقولها ” متنا من الخوف ” فقد شدتنا العروض وعشنا على أعصابنا بينما قالت السيدة رانية العروض جميلة جدا للكبار وممتعة جدا للصغار فقد أحسنتم الاختيار. وقال السيد رياض الرشيد كانت سهرة غاية في الروعة علمنا بالسيرك صدفة وأتينا لمشاهدته فعلا إنه يدعو للفخر فقد بدأ الاهتمام بالترفيه في السعودية وهذه خطوة رائعة. كذلك قالت السيدة آلاء البطي بصراحة استمتعنا بما رأينا والصالة مريحة جدا والمكان مناسب للعائلة. أما فاتن عبد العزيز فقالت جميل مرة وقد عشنا أوقاتا غاية في الروعة. وقالت السيدة حياة عيسى ممتاز والله الموفق ونتمنى استمراره. بينما قالت السيدة هيا سليمان ما أروعها من ليلة أتمنى استمراه مع تنوع العروض. وقال السيد لؤي سليمان قضينا وقتا ممتعا حقا وجميع الفقرات ممتازة بينما قالت السيدة سلمى القحطاني اجلت سفري من أجل أن أحضر السيرك بوركت الجهود المبذولة فيه.  

    

  

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى