الدولية

إصابات جديدة بكورونا حول العالم.. وخسائر في الاقتصاد

شهد اليوم الثلاثاء ارتفاعاً في حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الصين إلى 2663 شخصاً، كما ارتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 77 ألفاً و 658 شخصاً.

ومع تسارع انتشار فيروس كورنا (كوفيد 19) خارج الصين مع مع تسجيل إصابات ووفيات جديدة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا، حذرت منظمة الصحة العالمية من “وباء عالمي محتمل”، وسط حالة من الذعر تجتاح المجتمع الدولي.

إصابات جديدة
ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في كندا إلى 11 شخصاً، بعد ظهور حالتين جديدتين، في الوقت الذي بدأت فيه أوتاوا استعداداتها لظهور وباء جديد في البلاد.

وظهرت علامات المرض القادم من الصين على رجل يبلغ من العمر 40 عاماً كان على علاقة بالحالة السادسة التي أعلن إصابتها بفيروس كورونا في كندا، وكانت سيدة قادمة من إيران، وأما الحالة الأخرى فهي لفتاة تبلغ من العمر 20 عاماً كانت قد سافرت في يناير(كانون الثاني) الماضي محافظة هوبي، بؤرة الوباء.

وفي أمريكا، أكدت السلطات الصحية رصد 53 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، من بينها 36 حالة لركاب كانوا على متن سفينة (دايموند برينسيس) السياحية التي كانت تخضع لحجر صحي في اليابان، والذين تم ترحيلهم إلى وطنهم الأسبوع الماضي.

ونشرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، من خلال موقعها على شبكة الإنترنت هذه الأرقام بعد تحديثها، وهو ما يعكس زيادة كبيرة في عدد الحالات التي كانت على متن السفينة السياحية مقارنة بيوم الجمعة الماضي، عندما أبلغت الوكالة الفيدرالية عن 18 حالة إيجابية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، عاد 329 أمريكياً كانوا على متن السفينة إلى وطنهم على متن رحلتين سيرتهما وزارة الخارجية الأمريكية، وتم وضعهم رهن الحجر الصحي في قاعدتين عسكريتين في تكساس وكاليفورنيا.

ووفقاً لآخر البيانات الصادرة عن السلطات الأمريكية، تمت إعادة 3 حالات أخرى إلى وطنهم من مقاطعة ووهان الصينية، مركز تفشي هذا الوباء، أما الحالات الـ14 المتبقية فهي لأشخاص تم تشخيصهم على الأراضي الأمريكية.

وأما في إيران، نقل موقع إلكتروني عن رئيس جامعة ساوه للعلوم الطبية قوله اليوم إن “إيرانيين آخرين مصابين بفيروس كورونا توفيا ليرتفع بذلك عدد وفيات الفيروس في الجمهورية الإسلامية إلى 14”.

ونقل موقع اقتصاد أونلاين عن المسؤول قوله “التحاليل أظهرت إصابتهما بفيروس كورونا المستجد”، وقالت وزارة الصحة الإيرانية أمس الإثنين إن 61 شخصاً أصيبوا بالفيروس في إيران.
وأعلن “مجلس خبراء القيادة” الإيراني، تأجيل اجتماع المجلس المقرر يومي 3 و 4 مارس(أذار) المقبل، للحد من تفشي فيروس كورونا.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن الأمانة العامة للمجلس القول، في بيان، إنه “تم تأجيل الاجتماع الثامن لمجلس الخبراء إلى موعد آخر حسب قرار الهيئة الرئاسية للمجلس، في إطار العمل بالتوصيات الوقائية”.

إحصائيات عربية
ومن جهتها، أعلنت وزارة الصحة في مملكة البحرين تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، لمواطنين بحرينيين وسعوديين قادمين من إيران، لتبلغ بذلك عدد الحالات المؤكد إصابتها في المملكة 8 حالات.

وأوضحت وزارة الصحة أن الحالات المصابة وصلت إلى المملكة قبل صدور قرار شؤون الطيران المدني بتعليق جميع الرحلات القادمة من إيران لمدة 48 ساعة.

كما أكدت وزارة الصحة الكویتیة إصابة 3 مواطنین كویتیین بفیروس كورونا المستجد (كوفید 19)، لیصل بذلك عدد الحالات المؤكد إصابتھا بالفیروس في البلاد إلى 8 حالات حتى الآن، وأوضحت في بیان لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا)، أن الثلاث إصابات الجدیدة كانت من القادمین من الجمھوریة الإسلامیة الإیرانیة ممن كانوا في الحجر الصحي الإجباري.

وأما العراق، فأعلنت وزارة الصحة عن تمديد إيقاف دخول الوافدين الأجانب من بعض الدول إلى إشعار آخر، وقالت في بيان وفقاً لموقع السومرية نيوز إنه “تقرر تمديد إيقاف دخول الوافدين الأجانب بصورة مباشرة أو غير مباشرة وإلى إشعار آخر من الدول المبينة أدناه، جمهورية الصين الشعبية، وجمهورية إيران الإسلامية وتايلند، وكوريا الجنوبية، واليابان، وإيطاليا وسنغافورة.

ودعت الوزارة العراقيين بعدم السفر إلى الدول المشار إليها، كما قامت بتعطيل الدوام الرسمي في المدارس والجامعات لمدة 10 أيام ومنع التجمعات في كافة أرجاء محافظة النجف، فضلاً عن تقنين السفر بين المحافظات إلا في حالات الضرورة القصوى.

تضرر اقتصادي
وتراجعت أسعار الأسهم اليابانية بشدة خلال تعاملات اليوم في أعقاب الخسائر الكبيرة للأسهم الأمريكية والأوروبية خلال تعاملات أمس الإثنين، على خلفية المخاوف من التداعيات الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المتحمور الجديد (كوفيد 19) خارج الصين.

وتراجع مؤشر نيكي 255 القياسي للأسهم اليابانية بمقدار 781.33 نقطة أي بنسبة 3.34% ليصل إلى 22605.41 نقطة في ختام التعاملات، وذلك بعد أن كان قد تراجع خلال التعاملات بنسبة 4.5% قبل أن يسترد جزءاً من خسائره مع نهاية التعاملات، وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً بمقدار 55.74 نقطة أي بنسبة 3.33 نقطة إلى 1618.26 نقطة.

وبدوره، وافق برلمان تايوان على حزمة بقيمة 60 مليار دولار تايواني (ملياري دولار أمريكي)، للمساهمة في تخفيف أثر تفشي فيروس كورونا على اقتصاد البلاد المعتمد على الصادرات.

وتتضمن الحزمة قروضاً للشركات الصغيرة، ودعماً لوكالات السياحة المتضررة بشدة، وتخفيضات ضريبية لسائقي الحافلات السياحية وحتى قسائم خصم للإنفاق على الغذاء في أسواق تايوان الليلية الشهيرة، وهي مصدر جذب كبير في المعتاد للسائحين الأجانب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق