المحلية

وزير الاتصالات يدشّن مركز كي بي إم جيلحلول البيانات والذكاء الاصطناعي بهدف تطوير قدرات إبداعية في التحول الرقمي

دشّن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله عامر السواحة، في مدينة الرياض مركز الامتياز لحلول البيانات والذكاء الاصطناعي التابع لـشركة كي بي إم جي في السعودية، المتخصصة في المراجعة والضرائب والاستشارات، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور عبدالله حمد الفوزان، وعدد من المسؤولين وقادة القطاعين العام والخاص.
ويأتي تدشين المركز في مقر الشركة الجديد بهدف تقديم حلول مبتكرة مبنية على تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، تماشياً مع مايشهده العالم من ثورة رقمية، حيث يُمثّل المركز أحد أهمّ مبادئ التشاركية مع القطاعين العام والخاص، وسيعزز المركزخدمات وحلول التحول الرقمي في المملكة، بجانب تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية، في مجال تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، تماشياً مع متطلبات سوق العمل المستقبلية.
وستقوم كي بي إم جي من خلال المركزبدور فاعل في مجال تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، دعماً لجهودها واستراتيجيتها في بناء الكوادر الوطنية الرقمية،ودعماًلخطط التحول الرقمي،كإحدى أبرز ممكّنات رؤية المملكة 2030، بجانب تعزيز التنافسية ودعم ريادة الأعمال في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.
وفي هذا السياق ، قال الدكتورعبدالله حمد الفوزان رئيس مجلس إدارة كي بي إم جي في السعودية: يعد هذا المركز الأول من نوعه في مكاتب كي بي إم جي في المنطقة، وواحد من عشرين مركزا لكي بي إم جي حول العالم، كما يعد من أبرز مكونات استراتيجية الابتكار الرقمي التي تضطلع بها كي بي إم جي في مجال تحليل البيانات و الذكاء الاصطناعي .
و أضاف الفوزان:” إنّ تأسيس المركز جاء بموجب التزام شركة كي بي إم جي بإنشاء كيان حديث قائم على فكر وفهم متطور في مجال تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي بالمملكة، وذلك بناءً على الاتفاقية التي وقعتها الشركة، في وقت سابق، مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، لدعم جهود الوزارة في تنمية قدرات الكوادر الوطنية في تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، وأمن المعلومات،وذلك للمساهمة في دفع مسيرة التحول الرقمي.
و بين الفوزان، أنَّ افتتاح المركز استكمالاً لجهود شركة كي بي إم جي في المساهمة في بناء القدرات المحلية، بجانب إسهامها في تعزيز مفهوم التحول الرقمي، وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام و الخاص لتعزيز بيئة حاضنة ومحفزة تستقطب العقول والمهارات المحلية والعالمية، وذلك لتنمية المحتوى المحلي التقني.
يذكر أن حفل التدشين في واجهة الرياض حُظي بحضور مميز، من قادة الشركات والمؤسسات والصناعات الرائدة، في القطاعين العام والخاص بالمملكة، بجانب حضور شركاء ومسؤولين من شركة كي بي إم جي العالمية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق