الدولية

اعتقال عالم أمريكي لتعاونه مع الصين في تطوير فيروس “كورونا” كسلاح بيولوجى

ذكرت تقارير أنه تم إلقاء القبض على عالم وأستاذ بجامعة هارفارد الأمريكية يدعى تشارلز ليبر، رئيس قسم الكيمياء والبيولوجيا الكيميائية، لقيامه بالحصول على تمويل لتطوير تجارب أدت إلى تطوير فيروس كورونا بشكله الحالي في المعامل والمختبرات.
إلا أن وكالة تدقيق الحقائق الأمريكية “سنوبس”، ذكرت أنه تم القبض على البروفيسور تشارلز ليبر بتهمة تضليل السلطات الفيدرالية بشأن الأموال التي زعم أنه حصل عليها من جامعة ووهان للتكنولوجيا (WUT) وعلاقاته بأحد برامج التوظيف التي تقع تحت رعاية الحكومة الصينية.
ونفت الوكالة ما ذكر عن أن القبض جاء لفكرة أن ” ليبر” قبض عليه لمشاركته فيما وصفته بـ”نظرية المؤامرة القائلة” وهى أن فيروس كورونا الجديد هو سلاح بيولوجي تم تطويره في المختبر، مؤكدة أن هذه المعلومة أيضاً لا أساس لها من الصحة ورفضها العديد من الباحثين البارزين ، وليس لدى” ليبر” أي علاقة بانتشار فيروس كورونا 2020.
وأوضحت الوكالة أن المزاعم ذكرت أن وزارة الدفاع الصيني خصصت مدفوعات شهرية سرية تبلغ 5 مليون دولار للمساعدة في إنشاء مختبر “أبحاث” كيميائي / بيولوجي في الصين.
وذكرت المزاعم التي كذبتها الوكالة أن ” ليبر” ساهم في تأسيس المختبر، وهو يقع في جامعة ووهان للتكنولوجيا، حيث أن مدينة ووهان الصين هى نقطة الصفر بالنسبة لفيروس كورونا الذي ينتشر بسرعة ويقتل الناس.
وأوضحت الوكالة، انه تم القبض على” ليبر”، بسبب الكذب على السلطات بشأن تورطه في برنامج الحكومة الصينية لتجنيد وتنمية المواهب العلمية، حيث كان رئيسًا لقسم الكيمياء والبيولوجيا الكيميائية بجامعة هارفارد والمحقق الرئيسي لمجموعة ليبر للأبحاث، ولأن هذه المجموعة تلقت تمويلًا منحة من المعاهد الوطنية للصحة ووزارة الدفاع، مطلوب للكشف عن أي تمويل حصل عليه من حكومات أو كيانات أجنبية قد يؤدي إلى تضارب في المصالح.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق