الدوليةشريط الاخبار

15 صحفيا فلسطينيا يقبعون في سجون الاحتلال

الحدث:

قال نادي الأسير الفلسطيني إن 15 صحفيا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أقدمهم الأسير محمود عيسى من بلدة عناتا، والمعتقل منذ عام 1993، والمحكوم بالسجن لمدة ثلاثة مؤبدات و46 عاما.

وأضاف النادي في بيان له، اليوم الخميس، أن سلطات الاحتلال صعّدت من إجراءاتها بحق الصحفيين منذ مطلع العام الجاري، ونفذت جملة من الانتهاكات بحقهم، تراوحت بين اعتقال واحتجاز واعتداء بالضرب وإطلاق للنار صوبهم.

وأكد أن من بين الصحفيين الأسرى، الأسيرتين ميس أبو غوش التي تعرضت لتعذيب نفسي وجسدي استمر قرابة الشهر في مركز تحقيق “المسكوبية”، وبشرى الطويل المعتقلة إداريا.

يشار إلى أن جلسة محكمة ستعقد اليوم للصحفي يزن أبو صلاح من جنين، فيما ستُعقد جلسات لأربعة آخرين في آذار المقبل وهم: سامح الطيطي، وميس أبو غوش، ومصطفى السخل، وقسام البرغوثي الذي تعرض للتعذيب الشديد في معتقل “المسكوبية”.

وأشار نادي الأسير إلى أن الأسرى الصحفيين الـ(15) المعتقلين هم: محمود عيسى، وباسم خندقجي، وأحمد الصيفي، ومنذر مفلح، وأحمد العرابيد، وعزت الشنار، وعامر أبو هليل، وصالح العمور، وسامح الطيطي، وقسام البرغوثي، ومصطفى السخل، ويزن أبو صلاح، ومجاهد بني مفلح، وميس أبو غوش، وبشرى الطويل.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق