الدولية

إيران .. BBC الفارسية تكشف وفاة 210 على الأقل بسبب كورونا وطهران تنفي

وسط اتهامات للسلطات الإيرانية بالتكتم، نقلت قناة “بي بي سي” الفارسية في لندن نقلا عن مصادر داخل إيران، أن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 210 وتوقعت مسؤولة في مجلس بلدية طهران أن ترتفع نسبة الإصابات إلى 15 ألف حالة.

وذكرت القناة في تقرير مساء الجمعة، أن من بين الضحايا هناك 100 حالة وفاة في العاصمة طهران، و80 شخصا في قم.

هذا بينما رفض المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، صحة تقرير ” بي بي سي”، قائلا إن “طهران تعلن عن الأرقام الرسمية أولا بأول، وإن القناة عددت أرقام الوفيات بسبب الأمراض التنفسية الأخرى وليس كورونا”.

وكانت وزارة الصحة الإيرانية أعلنت، الجمعة، أن عدد وفيات المصابين بفيروس كورونا ارتفع إلى 34 شخصا فقط، بينما ذكرت أن عدد المصابين بلغ 388 شخصا.

خطر إصابة 15 ألفاً
من جهتها، نقلت وكالة العمل الإيرانية (ايلنا) عن رئيسة لجنة السلامة في مجلس بلدية طهران، ناهيد خداكرمي، أن هناك احتمال أن يرتفع عدد المصابين بكورونا بين 10 آلاف إلى 15 ألف شخص.

وأكدت خداكرمي، الجمعة، أنه “من المحتمل أن يكون هناك ما بين 10 آلاف و15 ألف مواطن قد أصيبوا بالفعل بالفيروس”.

وأضافت: “على الرغم من أن هذه الأرقام قد تبدو متشائمة، إلا أن بعض الأشخاص قد يكونون مصابين دون معرفتهم بذلك”.

بدوره، قال النائب عن مدينة رشت في شمال إيران، غلام علي جعفر زاده إيمن أبادي، إن عدد القتلى الحقيقي لمصابي كورونا في إيران أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.

وحث النائب مسؤولي الحكومة على تقديم الأرقام الحقيقية، قائلا “يمكنكم إخفاء الأرقام، لكن لا يمكنكم إخفاء المقابر”.

وأظهرت لقطات نشرها صحافي من داخل إيران قال إنها تظهر قيام السلطات بحفر قبر جماعي كبير لضحايا كورونا في منطقة لنكرود، بمحافظة جيلان شمال البلاد.

وتعليقا على الفيديو الذي لم يتم التحقق منه، أعرب معلقون من نفس المنطقة عن قلقهم إزاء المسافة القصيرة بين قبور ضحايا فيروس كورونا والمنازل السكنية.

ومع هذا، قال النائب أيمن أبادي، عما رآه خلال زياراته لمقابر طهران ورشت، إن “المسؤولين يكتمون الإحصاءات عن الناس”، مضيفًا أن “ما تم إعلانه رسميًا من أرقام غير دقيق”.

وأكد أن ما لا يقل عن 10 أشخاص يموتون يوميا في رشت، نتيجة العدوى، لكن المسؤولين الحكوميين يبقون عدد القتلى أمرا سريا.

ومن بين الضحايا في لاهيجان بالقرب من رشت اثنان من الموسيقيين المحليين المعروفين محمد ومجيد جمشيدي.

وكان أحد نواب قم قد قال في وقت سابق، إن عدد المتوفين بكورونا في المدينة لا يقل عن 50 شخصًا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق