نلهم بقمتنا
الدكتور خالد السعيد: ضمن مشاركتنا وشعورنا بالمسؤولية الاجتماعية جمعية بنيان في ضيافة السيرك العالمي – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المناسباتشريط الاخبار

الدكتور خالد السعيد: ضمن مشاركتنا وشعورنا بالمسؤولية الاجتماعية جمعية بنيان في ضيافة السيرك العالمي

 

الحدث – متابعة وحوار / وسيلة الحلبي

أوضح الدكتور خالد السعيد الرئيس التنفيذي للفعاليات الحديثة الجهة المنظمة لمهرجان السيرك العالمي ” دراجون أكروبات” المدعوم من الهيئة العامة للترفيه ولجنة السياحة بالغرفة التجارية بالرياض ، بأننا من منطلق المشاركة بالمسؤولية المجتمعية وحرصنا على خدمة أفراد المجتمع والترفيه عنهم وإدخال الفرح والسعادة إلى نفوسهم  قررنا منذ الافتتاح استضافة عدد من أفراد الجمعيات الخيرية والجهات ذوي الفئات الخاصة لحضور السيرك العالمي ” مجانا ” .  حيث استضفنا وفدا من جمعية الأيتام ” إنسان” كما استضفنا عدة وفود من جمعية ” بنيان ” وزارتنا أخوات من جمعية “حركية للكبار”  ونحن سعداء بزيارتهم للسيرك والترفيه عنهم وننتظر المزيد فهم فئات غالية على قلوبنا ونشعر بالسعادة والفخر بسعادتهم  وخدمتهم .

 هذا وتواصل العروض الرائعة والمدهشة والمرعبة جدول أعمالها يوميا من الساعة السابعة والربع مساء إلى التاسعة والربع ومن العاشرة وحتى الثانية عشرة ليلا. حتى رابع أيام عيد الحج ما عدا يوم الأحد إجازة .  وعلى هامش العروض يوجد عدة أركان منها “ركن الرسم على الوجه” للأطفال. والتصوير الفوري بطريقة “فوتو”، وركن قياس “الضغط والسكر” للجمهور يقدمها منسوبو المستشفى السعودي الألماني.

ويبذل المنظمون جهودا كبيرة في توفير الهدوء والراحة لجمهور السيرك والحفاظ على الأطفال فهناك “12 “منظم ومنظمة يعملون بجد ونشاط لراحة الجمهور. قالت أسرار عبد الله وهيفاء الفهيد: ” منظمات” نقوم بترتيب الحشود والعائلات حسب فئة التذاكر ونحافظ على سلامة الأطفال ونراقب الوضع طوال فترة العرض ولله الحمد لم نتعرض لأي مشاكل، ولم تواجهنا أي صعوبات في عملنا. وقال يزيد العقيل مدير فريق التنظيم :نقوم بتنظيم وإدارة الزوار وتسهيل حركتهم في المسرح ونستقبل زائري الدعوات والإعلاميين ونساعد الزوار ذوي الاحتياجات الخاصة .  وقال معاذ الربيعان: أقوم بتوجيه الزوار إلى مكتب بيع التذاكر كما أقوم بفرزها وعدد الأشخاص وتسليم الزوار إلى مكتب تسجيل الدخول.

ووسط الحضور الرائع ومشاهدة العروض الرائعة وبين الخوف والرهبة والتشويق كان لي أكثر من لقاء: قالت الأستاذة هيفاء: من القصيم أتيت خصيصا من القصيم لأشاهد السيرك العالمي وفوجئت بالتنظيم الرائع والإعداد الجيد للمناسبة وبقوة الفرق العارضة وخفتهم وروعة ما يقدمونه لجمهور الرياض مما أثار اندهاشي بارك الله في كل الجهود.  وقالت الأستاذة ليلى التميمي: الألوان جذابة والموسيقى مناسبة جدا والفرق رائعة جميل جدا ما شاهدت.

أما الأستاذ بندر الجدعان فقال: بصراحة العرض ممتاز والأسعار في متناول اليد وقد استمتعنا حقا.  أما السيدة مها الجدعان فقالت: جميل جدا انبهرت بما رأيت وصرخت حين أحسست أن الذي يمشي على الحبل سيقع أرضا من مرتفع شاهق. جميلة تلكم الاثارة الموجودة في العروض.  وقالت الأستاذة حنان الجبرين: ما رأيته جميل جدا وفكرة رائعة أن يقام في الرياض هكذا عروض تشعرنا بالسعادة.  وقالت السيدة غادة النازي: جميل ومرتب والقاعة جميلة وتنبئ بالمثير والمدهش ونتمنى استمراره. بينما قالت السيدة الهنوف سعد: العرض جميل جدا ومسلي ومثير ومتكامل مع الموسيقى والانوار. وقالت أروى الراجح: حلو ولطيف. أما لين مكنزي وريم مكنزي قالتا: سعدنا جدا وقضينا وقتا ممتعا ومسليا.  ونتمنى استمرارية إقامة وتنفيذ مثل هذه الأفكار الرائعة بارك الله في كل الجهود.

” السيرك لا زال مستمرا في عروضه المثيرة والمرعبة والمدهشة كونوا معنا ” .

 

 

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى