نلهم بقمتنا
رغم حدة المنافسة ومشاركة رياضين دوليين معروفين: المنتخب السعودي للجامعات يحرز مراكز متقدمة في بطولة الصين العالمية طالب من جامعة جازان يحطم رقمه الشخصي في سباق 400 متر – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المناسباتشريط الاخبار

رغم حدة المنافسة ومشاركة رياضين دوليين معروفين: المنتخب السعودي للجامعات يحرز مراكز متقدمة في بطولة الصين العالمية طالب من جامعة جازان يحطم رقمه الشخصي في سباق 400 متر

 

الحدث / وسيلة الحلبي

رغم حدة المنافسة التي تميز بطولة العالم للجامعات المقامة في تايبيه الصين هذه الأيام، الا ان لاعبي المنتخب السعودي للجامعات شاركوا بفعالية وأحرزوا مراكز متقدمة في المنافسات المختلفة، حيث تأهل الطالب حسن الكيادي من جامعة ام القرى، والطالب حسين محمد علي من جامعة الملك فيصل الى نهائي سباق ثلاث الاف موانع، ومن المنتظر ان يلعبا يوم السبت 27/ 8/ 2017م.  ورغم الصعوبات التي أشار اليها كيادي في بلوغ النهائي والمتمثلة في احتدام المنافسة وقوتها بسبب المستوى المميز للاعبين المشاركين، ولاسيما من اوروبا وافريقيا، الا انه وزميله حسن تعهدا على بذل جهود كبيرة على نحو يسهم في تبوئهما مراكز متقدمة في البطولة.

واعتبرا مشاركة المنتخب السعودي في هذه البطولة العالمية أحد أبرز واهم إنجازات الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، كما تقدما بالشكر لمعالي وزير التعليم الدكتور احمد بن محمد العيسى لموافقته على مشاركة المنتخب في هذه المنافسة المهمة، مؤكدان تأثرهما بكلمات معالي الوزير اثناء استقباله المنتخب في مكتبه قبيل مغادرته الى الصين للمشاركة في البطولة، والتى أدت الى تحفيز اللاعبين وتشجيعهم علي حصد نتائج كبيرة ومرضية.

وأعربا عن امنياتهما لزملائهما في المنتخب بالتوفيق وتحقيق نتائج مميزة وحصد الميداليات، كما حثا على الاستفادة من هذه المنافسة الكبرى التي تجذب الى اروقتها أكثر من 1500رياضي في العاب القوى. 

كذلك تمكن الطالب محمد محنشي من جامعة جازان وفي اول مشاركة دولية له من تحطيم رقمه الشخصي في سباق 400متر، وذلك بعد دخوله خامسا في تصفية مجموعته، بيد أن ذلك لم يكن كافيا لحصول المنتخب على الأدوار المتقدمة لقوة المنافسة التي يزيد من ضراوتها المشاركة الواسعة من بلدان العالم بلاعبين دوليين ومحترفين شارك معظمهم في بطولة العالم لألعاب القوى الأخيرة التي شهدتها مدينة لندن قبل أسبوعين.  

الى ذلك عبر اللاعب محنشي عن سعادته لاختياره ضمن منتخب الجامعات، واعتبرها فرصة كبيرة لطلبة الجامعات لصقل مهاراتهم واكتساب الخبرات، كما أعرب عن سعادته بلقاء معالي وزير التعليم، مشيرا انه تعهد امام معاليه بان يؤدي المباريات بصورة مشرفة من خلال حرصه على تطوير أدائه الرياضي والارتقاء بمستواه الفني والبدني.  

أما الطالب سامي هزازي من جامعة ام القرى فقد خسر منازلته امام اللاعب الأوكراني المصنف دوليا في بطولة التايكوندو في وزن 58، حيث حصل هزازي على الميدالية البرونزية، وأعرب عن عميق اسفه للخسارة التي مني بها وما نجم عنها من ضياع لفرصة التقدم خطوات للأدوار المقبلة، وعزا هزيمته الى حداثة عهده بالبطولات الدولية من خلال أولى تجاربه العالمية بالإضافة الى القرعة التي وضعته امام البطل العالمي الأوكراني المعروف.

وتعهد هزازي بتطوير مستواه الفني من خلال بذل مزيد من الجهد في التمارين والتدريبات المتعددة لافتا الى استفادته من تجربة مشاركته في هذه البطولة العالمية واحتكاكه بلاعبين دوليين لهم خبرات كبيرة في هذا الميدان.

البطولة مازالت في بداياتها تنتظر مشاركة العديد من لاعبي المنتخب خلال الايام الستة القادمة، على مستوى اولمبياد الجامعات.

يذكر ان البطولة العالمية الرياضية للجامعات، التي تنظمها جمهورية الصين خلال الفترة من 27/11 الى 8/12/1438هـ الموافق 19 الى 30 /8 / 2017مـ هي البطولة رقم (29) وتقام كل سنتين ، انطلقت السبت الماضي حيث افتتحت فعاليات المنافسة في مدينة تايبيه، ويشارك المنتخب السعودي للجامعات في هذه الدورة وللمرة الثالثة علي مستوي اوليمبياد الجامعات بوفد يتكون من “28”رياضيا، يمثلون مختلف الأنشطة الرياضية في الجامعات الحكومية والأهلية والكليات، وتقام المنافسة وسط مشاركة عالمية كبيرة ، بعدد (8366) طالبا وطالبة، يشاركون في مختلف الألعاب الرياضية، ويمثلون (2512) جامعة في (146) دولة من مختلف بلدان العالم، وذلك من خلال الاتحادات الرياضية الجامعية والهيئات واللجان المتعددة، بالإضافة الى (3796) إداريا ومشرفا.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى