شريط الاخبارفنون

كورونا يحرم فرنسا من “البولشوي”

كان من المقرر أن تقام عروض مسرح “البولشوي” الروسي في فرنسا في الفترة ما بين 10 و15 مارس الجاري، إلا أن تفشي الفيروس في بعض أنحاء أوروبا تسبب في إلغاء هذه الجولة الفنية.

يأتي ذلك عقب إلغاء السلطات الفرنسية لكل الفعاليات الثقافية وغيرها التي يشارك فيها أكثر من ألف شخص. ما اضطر إدارة مسرح “البولشوي” إلى إلغاء عروضه في فرنسا.

صرح بذلك مدير عام “البولشوي”، فلاديمير أورين.

وسبق لوزير الصحة الفرنسي “أوليفي ويران، أن أعلن في اجتماع مجلس الدفاع والأمن القومي الفرنسي بمشاركة الرئيس الفرنسي أمانويل ماكرون أن كل الفعاليات والتظاهرات الجماهيرية التي يشارك فيها أكثر من ألف شخص يجب أن تلغى.

وقال مدير عام “البولشوي”: اتصل بنا شركاؤنا الفرنسيون فأبلغونا أن قاعة فيلارمونيا باريس حيث كان يفترض أن تقام عروض فناني وفنانات مسرح “البولشوي” تتسع لـ2.4 ألف مشاهد. أما قاعة سوق الحبوب في تولوز الفرنسية حيث كان يفترض أن يقوم العرض الآخر فتتسع لـ 2.5 شخص. لذلك تم إغلاقهما وإلغاء كل العروض والحفلات فيهما.

يذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا في فرنسا بلغ، حسب المعلومات الأخيرة الواردة من وكالة الصحة والطب الفرنسية 1126 مريضا. وقد توفي منهم 19 شخصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق