الرياضة

كيف يخوض المحمدي وتريزيجيه التدريبات بعد تفشي كورونا في إنجلترا؟

حالة طواريء يعيشها العالم في الفترة الحالية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في القارة الأوروبية بشكل كبير، لتتوقف الحياة الكروية بها.

الثنائي المصري أحمد المحمدي ومحمود حسن “تريزيجيه” يتواجدان في فريق أستون فيلا الإنجليزي، في الوقت الذي سجلت فيه بريطانيا 1950 حالة إصابة حتى الآن.

الطاقم التقني للفيلانز وضع برنامجًا تدريبيًا للاعبيه في فترة توقف المسابقات الإنجليزية، قد يبدو هدفه هو الحفاظ على لياقة لاعبيه البدنية لا أكثر.

وحسبما علم مصراوي، فإن المحمدي وتريزيجيه يتدربان مع أستون فيلا بواقع يوم واحد مع الحصول على راحة لمدة ثلاثة أيام، بشكل دوري.

تدريبات أستون فيلا لا تكون بنفس جدية سابقتها في فترة النشاط الطبيعي للمباريات، حيث تتواجد مسافات احترازية بين اللاعبين خلالها.

وفي فترة التدرب بالكرة خلال المران، يمنع على لاعبي أستون فيلا الاحتكاك ببعضهم البعض، وإن حدث فإنه يٌشترط أن يكون في أضيق الحدود كإجراء وقائي حفاظًا على اللاعبين.

وكإجراء وقائي آخر، فإن أستون فيلا فرض على لاعبيه عدم ترك منازلهم طيلة ساعات اليوم إلا في أضيق الحدود، ما لم يكن هناك انعدام للمغادرة كإجراء إضافي من اللاعبين أنفسهم.

وسيخوض أستون فيلا تدريباته بواقع يومين فقط في كل ستة أيام لحين إشعار آخر يخطر الأندية بعودة النشاط لطبيعيته في إنجلترا بعد السيطرة على الفيروس المتفشي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى