الصحةشريط الاخبار

الولايات المتحدة توافق على علاج لـ”كورونا“ من بلازما المتعافين

الحدث – وكالات

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، على أول علاج في الولايات المتحدة الأمريكية لفيروس “كورونا” المستجد. وبحسب التقارير، فإنّ العلاج هذا مشتق من “بلازما الدم” العائدة للأشخاص المتعافين من العدوى، التي يمكن أن تحتوي على أجسام مضادة قد تكون فعّالة في علاج “كورونا”.

وقالت “FDA” في بيان أنّه “نظراً لحالة الطوارئ الصحية العامة التي يسببها تفشي كورونا الآخذ بالإتساع، تسهل إدارة الغذاء والدواء الوصول إلى بلازما COVID-19 للاستخدام في المرضى الذين يعانون من عدوى COVID-19 الخطيرة أو التي تهدد الحياة على الفور”.

وتابع البيان: “على الرغم من أن المشاركة في التجارب السريرية هي إحدى الطرق التي تمكن المرضى من الوصول إلى بلازما بطريقة صحيحة، إلا أنها قد لا تكون متاحة بسهولة لجميع المرضى المحتاجين بسبب سرعة تفشى الفيروس”.

ويوم الإثنين الماضي، أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، عن “تجارب للعلاج بواسطة بلازما النقاهة في مدينة نيويورك. وخلال الشهر الماضي، قالت شركة مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيويّة أنّ “بكين بدأت بتطوير علاج بلازما النقاهة للمرضى المصابين بـ”كورونا” المستجد، وقامت الشركة بجمع البلازما من بعض المرضى المتعافين لإعداد المنتجات العلاجية التي تضم بلازما النقاهة والغلوبولين المناعي”.

وأوضحت التقارير أنه “بعد اختبارات صارمة للسلامة الحيوية للدم واختبارات تثبيط نشاط الفيروس واختبار نشاطه، نجحت الشركة في تطوير بلازما النقاهة للعلاج السريري واستخدمته لعلاج المرضى في حالة خطيرة. وعليه، فقد تلقى 3 مرضى في حالة خطيرة في مستشفى بحي جيانغشيا في ووهان علاج بلازما النقاهة يوم 8 فبراير/شباط الماضي، كما تلقى أكثر من 10 مرضى في حالة خطيرة العلاج”.

وشهد المرض تحسناً في الأعراض السريرية التي ظهرت عليهم بعد 12 إلى 24 ساعة من تلقيهم العلاج، حيث انخفضت مؤشرات الالتهاب الرئيسية بشكل ملحوظ، وتحسنت بعض المؤشرات الرئيسية مثل تشبع الأوكسجين في الدم بشكل شامل.

المصدر – رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق