المقالات

وعي المواطن في يوم الوطن

وعي المواطن في يوم الوطن

بقلم

الكاتب/ فالح الصغير

■ يوم الوطن ليس منهجا دراسيا أو إجازة منتظرة في 23 سبتمبر من كل عام واحتفالات متعددة، بل هو وحدة أرض مترامية الأطراف وبناء ونماء وأمن، ووطن واحد له دوره وتأثيره على كل المستويات، أثبت التاريخ والمواقف ذلك، المواطن أكد دوره ووعيه للمرحلة التي يساهم بتعميق الانتماء لوطنه، وهو ما دفع الوطن للأمام، اليوم الوطني لا يجب أن يمر بل يكون في الذاكرة متحركا معيدا دور رجل التاريخ الملك عبدالعزيز ورجاله -رحمهم الله- الذين وحدوا ورسخوا للوطن وحدته وتماسكه وسار على النهج الابناء من ملوك وقادة نجحوا في بناء وطن قوي بتنمية متسارعة.

■ علينا جميعا مسؤولية المحافظة عليه ممن يحاولون النيل منه والتأثير على مساره؛ لأن أي خلل -لا سمح الله- ينعكس سلبا على الكل، خير دليل الدول التي فقدت الأمن وتحولت إلى فوضى ونهب واغتصاب، ضاعت وسط شعارات فارغة جلبت التعذيب والدم النازف بفرق متناحرة تقتل بعضها البعض يذهب أبرياء من رجال وأطفال ونساء ضحايا يتمنون ويحلمون بالعودة لما كانوا عليه.

■ اللهم آمنا في أوطاننا وأدم نعمتي الأمن والأمان في بلادنا.. اللهم مَنْ أرادنا وبلاد المسلمين بسوء فاشغله بنفسه واجعل كيده في نحره، وأعد علينا يوم الوطن بأمن ورخاء وتكاتف، وأبعد عنه كل حاسد وفتنة، وانصر الجنود الأبطال على الحدود ورجال الأمن ومَنْ يسعى للخير والطمأنينة.

ومضة:

من بان عبدالعزيز وصبحنا باني

ما عاد نقبل ظلام الليل لو ساعه

في السلم يشهد لنا عمار الأوطاني

وفي الحرب لأرواحنا للموت بياعه

حنا سياج الوطن عن كل عدواني

والجيش والأمن ساري العز وشراعه

بدر بن عبدالمحسن

تويتر falehalsoghair
‏hewar2010@gmail

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق