أخبار منوعة

«كورونا» يزيد الإقبال على القهوة والكتب وبذور النباتات

رغم تسبب فيروس «كورونا» المستجد في خسائر بشرية ومادية كبيرة منذ ظهوره في أواخر 2019. فإنه ساهم في زيادة الطلب على العديد من السلع والخدمات، منها القهوة والدراجات والكتب والألعاب الرياضية وحتى بذور النباتات، بحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وأكد مالك متجر لبيع القهوة عبر الإنترنت أن المبيعات تضاعفت في الوقت الحالي مثلما يحدث في موسم عيد الميلاد، وكذلك قال أحد موردي أدوات الألعاب الرياضية إن هناك إقبالاً كبيراً على طاولات تنس الطاولة.

وذكر التقرير أن المشتريات تكشف أن العائلات التي توجد حالياً في منازلها خشية الإصابة بـ«كورونا» حريصة على إيجاد طرق للحفاظ على نشاطها العقلي والبدني.

الدراجات وأدوات التمرينات الرياضية
أكد التقرير أن مبيعات الدراجات تتزايد سواء لممارسة الرياضة أو باعتبارها وسيلة سفر أكثر أماناً من وسائل النقل العام. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن ويل بتلر أدامز، الرئيس التنفيذي لشركة «برومبتون» لبيع الدراجات: «أعتقد أن مبيعات ارتفعت في بريطانيا بنحو 15في المائة».

وكذلك قالت شركة هالفوردز Halfords البريطانية إن هناك زيادة في مبيعات الألعاب الرياضية واللياقة البدنية المنزلية حيث إن الأشخاص الذين لا يستطيعون الخروج من منزلهم يريدون ممارسة الرياضة بها وتعويض عدم استطاعتهم الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.

طاولات التنس والبلياردو
قال مورد الألعاب، أندي بيريسفورد، إن مخزونه من طاولات تنس الطاولة تم بيعه بالكامل، وذكر أنه باع 124 طاولة في الأسبوع الماضي بينما باع 15 طاولة فقط، في نفس الأسبوع في 2019 ولفت كذلك لبيعه عدداً ضخماً من طاولات البلياردو أيضاً، حيث انخفضت طاولات البلياردو إلى نصف عددها من 500 إلى 250 بسبب الإقبال المتزايد.

بذور النباتات وأدوات الخياطة
يقول فيل جونز من شركة «جاست سييد» لبيع بذور النباتات، إنه اضطر إلى التوقف عن تلقي الطلبات بعد تزايد الإقبال على بذور الجزر والخس والفاصوليا والطماطم، ووصفه بـ«الهائل»، وأكد أنه «طفرة هائلة».
ولفت التقرير إلى أن شركتي «مارشال» و«ساتونز» وهما من أكبر شركات بيع البذور توقفتا عن الرد على طلبات العملاء عبر الهاتف.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن بعض المشترين لديهم مخاوف بشأن إمكانية نقص الخضراوات الطازجة، ولكن فيل أكد أن الكثير منهم يبحثون فقط عن أنشطة يقومون بها خلال وجودهم بمنازلهم.

وأوضحت «بي بي سي» أنه بجانب الإقبال على زراعة البذور النباتية، هناك إقبال على أدوات الخياطة والتريكو باعتبارها وسيلة للتغلب على الملل، وقال متجر ليبرتي Liberty بلندن إن المبيعات ارتفعت بنسبة 380٪ مقارنة بالعام الماضي.

الكتب
وذكرت «بي بي سي» أن هناك إقبالاً على الروايات التي تتحدث عن الأوبئة، فوفقاً لموقع «أمازون» في بريطانيا تصدرت رواية The Eyes of Darknessالصادرة في 1981 مبيعات هذا الأسبوع لأنها تحدثت عن فيروس يسمى «ووهان 400». وهو يحمل اسم المدينة الصينية التي انتشر منها الفيروس، وهو ما يبدو تنبؤاً غريباً بـ«كورونا».

وأضافت أن رواية «الطاعون» للأديب الفرنسي ألبرت كامو ارتفعت مبيعاتها في الأسبوع الأخير من فبراير (شباط) بنسبة 150 في المائة، مقارنة بالعام الماضي بحسب ناشرها في بريطانيا دار نشر «بنجوين» التي قالت إنها تعيد طباعة الرواية بهد ارتفاع مبيعاتها بشكل حاد في فرنسا وإيطاليا.

السلع الكهربائية
ذكر مديرو المتاجر الكبرى، بحسب «بي بي سي» إن المنازل في بريطانيا تحتوي حالياً على طعام تزيد قيمته عن مليار جنيه إسترليني بسبب الإقبال على التخزين، ويجب أن تتوافر أماكن لتخزينه، ولذلك ارتفعت مبيعات الثلاجات.

وأكدوا كذلك على تزايد الإقبال على شراء أجهزة لاب توب والأدوات المكتبية، لأن الكثيرين يجدون أن إنجاز العمل من خلال الجلوس على الأرائك ليس أفضل طريقة.

القهوة
وقالت شركة رافي كوفي Rave Coffee، التي تبيع القهوة، إنها تحتاج المزيد من الموظفين لتضاعف الطلبات من المنازل.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق