الدوليةشريط الاخبار

حزن في #السودان بعد وفاة طبيبين بـ #كورونا

الحدث – الخرطوم

أثار نبأ وفاة طبيبين سودانيين في المملكة المتحدة ردود أفعال كثيرة على شبكات التواصل في السودان، بعد وفاتهما بفيروس كورونا أثناء عملهما في علاج المصابين بالفيروس في بريطانيا.

ونعى رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير ،عبر حسابه على تويتر ، واصفًا أحد الطبيبين”عادل الطيّار” بأنه صاحب “نفس سمحة تحتشد بالمعاني الإنسانية” وأنه كان مخلصا لمهنته”.

كما أعرب سفير المملكة المتحدة في الخرطوم “عرفان صديق” في وقت سابق عن حزنه لوفاة د.الطيّار – أحد الطبيبين المتوفيين – مؤكدا أن العاملين في في القطاع الصحي حول العالم قد أظهروا شجاعة لا مثيل لها، مطالبًا بالتقيد بالنصائح الطبية والإجراءات الوقائية تقديرًا وعرفانًا لهم.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد أعلنت عبر حسابها في تويتر عن وفاة طبيب سوداني ثان وهو الطبيب أمجد الحوراني، بعد أن توفي الطيب عادل الطيار الأسبوع الماضي نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا.

وتوفي الطبيبان السودانيان” عادل الطيّار” أخصائي زراعة الأعضاء و”أمجد صلاح حوراني” أخصائي الأنف والأذن والحنجرة،إثر إصابتهما بفيروس كورونا في لندن.

توفي الطبيب عادل الطيّار مساء يوم الأربعاء 25 مارس/آذار ، وكان الطيّار، قد تطوع ضمن فريق أطباء لمعالجة مرضى فيروس كورونا.

أما الطبيب السوداني أمجد الحوراني، طبيب الأنف والأذن والحنجرة بمستشفيات ديربي وبرتون الجامعية، توفي يوم السبت 28 مارس/آذار، بعد ثلاثة أيام من وفاة عادل الطيَار، الجرّاح السوداني في لندن.

 وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في بريطانيا إلى أكثر من 22 ألفًا، بينما بلغ عدد الوفيات أكثر من 1400.

وعالميًا، بلغ عدد حالات الإصابة بكورونا نحو 687 ألفًا، وبلغت حالات الوفاة نحو 38 ألفًا، ويعاني أكثر من 170 ألفًا، وتصدرت الولايات المتحدة أعلى معدل إصابات بنحو 165 ألف حالة، بينما تصدرت إيطاليا أعلى عدد وفيات بنحو 11 ألف و660 حالة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق