حواءشريط الاخبار

كيف تعقّمين عبايتك من فيروس #كورونا؟

الحدث:

للعباية الشرقية مكانة في خزانة النساء العربيات، لا سيّما الخليجيات. ومع انتشار فيروس “كورونا الجديد، من الضروري أخذ الاحتياطات اللازمة في غسل العباية وتعقيمها. وفي الآتي، نصائح متعلقة بكيفية تعقيم العباية من الفيروسات، من مصمّمة الأزياء رندا السعد.

• قد تحتوي العباية على مجموعة من الفيروسات جراء لمسها الأسطح، ما يستدعي تعقيمها عن طريق إضافة كم قليل من الكلور عند غسلها.
• يستخدم الماء البارد في غسل العباية، بخاصة تلك المصنوعة من قماش الكريب والحرير. أمّا العباية المصممة من أقمشة أخرى، فتستخدم المياه الساخنة في غسلها بالمقابل. علمًا بأن معظم الفيروسات تقضي في درجة الحرارة التي تزيد عن 60 درجة مئوية.
• تنقع العباية بماء فاتر -ليس باردًا أو ساخنًا- مع إضافة القليل من مسحوق الغسيل الخاص باللون الأسود، وبذا تحافظين على ثبات لونها، وتتجنبين تلفَ قماش العباية.

• يُفضَّل غسل العباية الحرير، يدويًّا، لمنع تعرُّضها للتجعّد. علمًا بأن الحرير قماش حسّاس. واحرصي على عدم وضع الكثير من مواد التنظيف، أو ترك العباية منقوعة في الماء لوقت طويل.
• إذا لم يتوافر لديكِ المسحوق الخاص بغسل العباية، فيمكنكِ استخدام أي نوع من أنواع الشامبو، لكن ضعيه أوّلاً في الماء حتى يذوب، ثم انقعي العباية السوداء التي ترغبين في تنظيفها في الماء، واحذري من سكب الشامبو على العباية مباشرةً؛ لأن ذلك سيغيّر لونها.

• إذا كانت عبايتك مصمَّمة من القماش، ولا تحتوي على الخرز أو ما شابه، فضعيها في الغسالة، وقومي بغسلها وحدها على سرعة بطيئة؛ حتى لا تتأثر بألوان الغسيل الأخرى.
• يجب البعد عن غسل العباية بشكل متكرر؛ حتى لا يتعرض القماش للتلف.
• تغسل العباءة في البيت، لضمان القضاء على الميكروبات والفيروسات، والتأكد من عدم احتمالية نقلها من ملابس لأخرى.
• يفضّل ارتداء زوجين من القفازات عند الغسيل، فغسل اليدين جيدًا لعشرين ثانية، مع الحذر من رَجْرَجَةِ الملابس المتَّسخة؛ للتقليل من إمكانية انتشار الفيروس في الهواء.
• يقضي غسل العباية يدويًّا، بدعكها قليلًا، وبشكل خفيف بالماء وكم قليل من مسحوق الغسيل، فتنظيفها جيدًا من المسحوق ونشرها إلى أن تجف؛ حتى لا تتسبِّب بحساسية الجلد.
• يستحسن البعد عن نشر العباية على الحبل، إذ يقود تعريضها لأشعة الشمس المباشرة إلى تغير لونها؛ لأن الشمس تؤثِّر سلبًا في لونها وتبهته. ويمكن بالمقابل، نشر العباية على علَّاقة الملابس داخل إحدى غرف منزلك.
• بعد غسل العباية المشغول من الكريب، يستحسن وضعها على “علّاقة”، فتعريضها للهواء الطلق. علمًا بأن تجفيفها بواسطة النشافة سيؤدي إلى تجعُّد أنسجتها.

• إلى المسحوق الخاص بغسل العبايات السود، تستخدم مواد طبيعية في التعقيم، كالخل الأبيض أو خل التفاح أو الملح الخشن، ولكنها هذه المواد لا تسْكب مباشرة على العباية، بل هي تخلط جيدًا في الماء، مع الحذر من استخدامها هذه الخلطة مع العبايات ذات الأقمشة الحساسة، كالحرير.
• يبدل الماء نحو ستّ مرّات خلال الغسلة، مع إضافة مادة معقِّمَة، في كل مرة يتمُّ فيها تغيير الماء. علمًا بأنه لا بُدَّ من استخدام مياه مُحلاة في غسل العباية.
• تعقّم غسالة الملابس، بعد كل غسلة، باستخدام الماء الساخن والخل الأبيض. وفي هذا الإطار، تشغّل الغسالة، وهي فارغة على أقصى درجة حرارة، ثم يترك بابها مفتوحًا لربع الساعة، بعد انقضاء دورة الغسل. ويُفضَّل تجفيف أجزاء الغسالة الأوتوماتيكية الداخلية، باستخدام قطعة قماش جافة ونظيفة؛ لمنع تكوُّن البكتيريا والجراثيم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى