الرياضة

مونييه لا يشعر بالذنب بعد إصابته هازارد وإنهاء موسمه

أعرب توماس مونييه لاعب باريس سان جيرمان عن عدم شعوره بتأنيب الضمير بعد إصابة إيدين هازارد، لاعب ريال مدريد، خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين في دوري أبطال أوروبا، وأدت إلى ابتعاد نجم الملكي عن الملاعب لثلاثة أشهر قبل أن ينتكس وينهي موسمه الكروي مبكرًا.

وقال مونييه وفقًا لموقع «جول» العالمي: «لم أقم بإصابة هازارد كما يقال بل إن هازارد قد اصطدم بي؛ ما أدى إلى وقوعه بشكل خاطئ ومن ثم إصابته».

وأضاف: «لم أشعر بالذنب لاحتمالية غيابه عن اليورو؛ وذلك لأن الأمر في البداية كان مجرد أسبوعين، ثم شهرين، ثم 3 أشهر، ثم حدثت الانتكاسة».

وعن توقف النشاط الكروي؛ بسبب فيروس كورونا المتفشي أوضح اعتقاده بأنه سيستكمل في وقت لاحق؛ بسبب حقوق البث التليفزيوني والأموال التي ستتكبدها اقتصادات اللعبة».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق