الدوليةشريط الاخبار

مساعدات إماراتية سعودية لدعم الخدمات الصحية في اليمن

الحدث – عدن

سلمت منظمة الصحة العالمية السلطات الصحية في اليمن، مساعدات طبية جديدة مقدمة من دولة الإمارات ومركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية ضمن الجهود الإنسانية المبذولة من أجل إنعاش الخدمات الطبية والتخفيف من معاناة المواطنين جراء الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلد.
وتضمنت المساعدات 81 سيارة إسعاف حديثة مجهزة بالمعدات والمستلزمات الطبية، إلى جانب 6 عيادات متنقلة و60 جهاز تنفس صناعي، حيث سيتم توزيع تلك المساعدات إلى المراكز الصحية والمستشفيات في عدد من المحافظات اليمنية.
وأكد مسؤول التحصين والترصد في منظمة الصحة العالمية الدكتور عبدالناصر الرباعي أن وصول السيارات والعيادات المتنقلة وأجهزة التنفس الصناعي يأتي ضمن خطة الدعم التي تنفذها المنظمة في إطار الشركة مع برنامج المساعدات الإماراتية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للحفاظ على القطاع الصحي، وتحسين الخدمات للمواطنين بمختلف المحافظات اليمنية.
وأوضح أن السيارات والعيادات المتنقلة وأجهزة التنفس سيتم توزيعها على 13 محافظة في المناطق الجنوبية والشرقية في اليمن ضمن المساعي الإنسانية الرامية إلى سهولة نقل المرضى إلى المرافق الصحية والمستشفيات للحصول على الرعاية الطبية اللازمة.
من جانبه، وكيل وزارة الصحة اليمنية الدكتور علي الوليدي، أكد أن المساعدات الواصلة ستسهم في الارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين الذين يواجهون ظروفاً صعبة نتيجة الحرب العبثية التي تقودها ميليشيات الحوثي الانقلابية، مضيفاً أن وزارة الصحة اليمنية استطاعت المحافظة على الوضع الصحي من الانهيار الكلي بفضل الدعم المقدم من الأشقاء في دول التحالف العربي، وفي مقدمتهم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي والهيئة الكويتية للإغاثة ودعم المنظمات الصحية، وفي مقدمتها منظمة الصحة العالمية. وأشار إلى أن وصول المساعدات سيعزز الجهود الصحية الاحترازية التي أطلقتها السلطات الصحية بشأن مجابهة فيروس كورونا الذي لم تسجل حتى اللحظة أية إصابة، لافتا إلى أن هناك مساعدات إضافية ستصل خلال الأيام القادمة تتضمن كاميرات حرارية سيتم توزيعها على المنافذ البرية والبحرية والجوية، إلى جانب تأهيل وتدريب فرق الاستجابة الطارئة من أجل الحد من تفشي الوباء الذي يهدد الكثير من الدول في العالم.
وثمن المسؤول اليمني الدعم السخي المقدم من الأشقاء في السعودية والإمارات في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها اليمن، موضحاً أن جهود الأشقاء أسهمت في إنقاذ المنظومة الصحية من الانهيار الكلي بسبب الحرب الدائرة منذ 5 أعوام.

المصدر – وام

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق