الرياضة

كورونا توجه ضربة اقتصادية موجعة لباريس سان جيرمان

تلقى باريس سان جيرمان الفرنسي ضربة موجعة بعدما أكدت مجموعة فنادق «أكور» عدم قدرتها على تسديد كامل حصة الرعاية لنادي العاصمي؛ بسبب الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحصلت «أكور» هذا الموسم 2019-2020 على حق رعاية قميص سان جرمان بعقد مقدر بـ55 مليون يورو سنويًّا.

وأوضح سيباستيان بازان، رئيس مجموعة فنادق «أكور» في تصريحات تليفزيونية: «لا يمكن للرعاة أن يقدموا الأموال إذا لم يكن هناك رؤية».

أضاف: «تم دفع القيمة المخصصة لمطلع يناير، وبالنسبة لمطلع يوليو، يتعين أن يعود الدوري، وإلا لن يتم تسديده على الأرجح».

وبات سان جيرمان في ورطة؛ حيث إن تعاقده مع «أكور» كان بمثابة أمله الوحيد في ظل تخييم شبح قانون اللعب المالي النظيف من الاتحاد الأوروبي للعبة، والذي يمنع الأندية المشاركة في بطولاته أن تنفق أكثر مما تجني.

وتوقف الدوري الفرنسي لكرة القدم الدرجة الأولى «ليجا وان» إلى أجل غير مسمى كإجراء احترازي لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي أدى إي إيقاف وتأجيل أغلب المنافسات الرياضية في العالم.

وقبل إيقاف منافسات الدوري الفرنسي، كان باريس سان جيرمان في صدارة ترتيب البطولة برصيد 68 نقطة من 27 جولة ولدية مواجهة مؤجلة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى