الدوليةشريط الاخبار

هيدروكسي كلوروكين .. “سي إن إن” ترصد تاريخ العقار ومدى فاعليته مع كورونا

الحدث – الرياض

تحدثت الكثير من الدول أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية عن استخدام عقار “هيدروكسى كلوروكين” لعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، وكان هناك مؤشرات على أن الدواء فعال فى علاج أو منع العدوى من الانتشار.

تاريخ العقار

عقار «Hydroxychloroquine»، والمعروف أيضا بالعلامة التجارية «Plaquenil» بداية ظهوره كانت فى عام 1820 على يد الكيميائيون الفرنسيون، وفى عام 1934 ابتكر العلمار الألمان الكلوروكين الاصطناعى كجزء من فئة من مضادات الملاريا، ويعتبر هيدروكسى كلوروكوين نسخة أقل سمية من الكلوروكين.

هل يمكن استخدامه كعلاج لكورونا؟

من غير الواضح حتى الآن، لقد أثبت العقار فى المختبرات بعض الفعالية ضد المتلازمة التنفسية الحادة المتلازمة وهى المسئولة عن الوباء الحالى، إلا أن المسئولة عن الاستجابة للفيروسات التاجية فى إدارة الرئيس الأمريكى الدكتورة ديبورا بيركس قالت: “إن الفعالية فى أنابيب الاختبار لا تعنى أنها ستعمل على البشر”.

وبحسب ما نشرت شبكة «CNN» الأمريكية، فقد قدمت الدراسات على البشر استنتاجات متضاربة، على سبيل المثال، قالت دراسة صينية صغيرة أن التشخيص كان جيدًا ولكن الدواء يتطلب مزيدًا من التحقيق، وفى الوقت نفسه أظهرت دراسة فرنسية تجمع بين الدواء ومضاد حيوى شهير قال عنه ترامب أنه يمكن أن يغير قواعد اللعبة، عدم وجود دليل على إزالة سريعة للفيروسات أو أي فائدة سريرية “.

استخدامات العقار

يذكر أنه ومنذ عام 2006، لم يوصى باستخدام عقار الهيدروكسى فى حالات الملاريا الحادة بسبب مشكلات المقاومة، ووفقًا للكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم، فإن له أيضا قيمة باعتباره دواء مضاد للروماتيزم، ويمكن أن يقلل من ألم وتورم التهاب المفاصل، ويتم استخدامه لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدى، والتهاب المفاصل فى مرحلة الطفولة، وبعض أعراض الذئبة وأمراض المناعة الذاتية الأخرى.

وقالت الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم: “ليس من الواضح سبب فعالية هيدروكسى كلوروكوين فى علاج أمراض المناعة الذاتية، يعُتقد أن هيدروكسى كلوروكوين يتداخل مع اتصال الخلايا فى جهاز المناعة “.

هل هى آمنة؟

يشير الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إلى حقيقة أن العقار كان مستخدمًا منذ عقود، قائلًا: “لذا فإننا نعلم أنه إذا لم تسر الأمور كما هو مخطط لها، فلن تقتل أي شخص”، كما يقول مركز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن هيدروكسى كلوروكوين جيد التحمل مع مصابين فيروس كورونا، فى حين تقول الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم أنه جيد التحمل بشكل عام.

وتعتبر الآثار الجانبية نادرة وتشمل فى الغالب الغثيان والإسهال، بينما الأقل شيوعًا الطفح الجلدى وتغيرات الشعر والضعف، وفى حالات نادرة، فقر الدم أو التغيرات فى الرؤية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق