الرياضة

ليفربول يتراجع عن قراره ويعتذر بعد تعرضه لانتقادات واسعة

تراجعت إدارة نادي ليفربول الإنجليزي عن قرارها بمنح بعض موظفين النادي من غير اللاعبين إجازة مع دفع 20% فقط من رواتبهم؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى توقف النشاط الكروي وبالتالي حدوث أزمة مالية لدى الأندية.

وجاء تراجع النادي الإنجليزي عن قراره بعد انتقادات واسعة تعرض لها عقب إعلانه هذا القرار، ليخرج الرئيس التنفيذي للنادي ويعلن الاعتذار؛ حيث قال: أعتقد أننا وصلنا إلى قرار خاطئ الأسبوع الماضي بالإعلان عن نيتنا التقدم بطلب للحكومة من أجل منح بعض العاملين إجازة؛ بسبب توقف الدوري الممتاز ونعتذر بشدة عن ذلك.

وكان النادي يعتزم التقدم بطلب للحكومة ضمن خطتها للاحتفاظ بالوظائف خلال أزمة فيروس كورونا لاستعادة نسبة مئوية من أجور العاملين، وبموجب الخطة يستطيع العاملون البريطانيون، الذين تعطيهم مؤسساتهم إجازات، الحصول على 80% من أجورهم بحد أقصى 2500 جنيه إسترليني لكل عامل؛ ما يعني أن ليفربول سيدفع 20% من الرواتب لموظفيه الذين يحصلون على إجازات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق