الرياضة

مالديني يغادر الحجر الصحي عقب شفائه من فيروس كورونا

غاد باولو مالديني قائد نادي إيه سي ميلان الإيطالي السابق، الحجر الصحي الذي خضع له بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان باولو مالديني، ونجله دانيل، قد تعرضا للإصابة بفيروس كورونا قبل أسابيع قليلة ماضية.

وبحسب صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت» الإيطالية، فإن مالديني شفي تمامًا من الإصابة بفيروس كورونا، بعد ساعات من إعلان شفاء نجله دانيل منه أيضًا.

وأوضحت الصحيفة أن مالديني غادر الحجر الصحي ليبدأ في ممارسة أعماله اليومية بشكل طبيعي.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى أن باولو مالديني سيعقد جلسة مع إيفان جازيدس المدير التنفيذي لميلان خلال الأيام المقبلة لمناقشة ملف رواتب لاعبي الفريق.

ويعد باولو مالديني أحد أساطير ميلان، فقد امتدت مسيرته مع النادي إلى 25 عامًا، وقضى فترة كمدير لاستراتيجية وتطوير الرياضة في النادي، قبل أن يتولى منصب المدير التقني للروسونيري في يونيو 2019، فيما يمثل نجله دانيل فريق شباب النادي حاليًا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق