أخبار منوعةشريط الاخبار

طلبة يابانيون سخروا روبوتات لتنظيم حفل تخرجهم بسبب أزمة كورونا

الحدث:

لم يمنع الإغلاق العام في اليابان بسبب وباء كورونا، طلاب إحدى الجامعات من إقامة حفل التخرج على طريقتهم الخاصة عبر التحكم بروبوتات تمثلهم في المناسبة الافتراضية.

وأطلق المطورون اسم “إي إن إي هولدينغ” على هذه الروبوتات. ولتكون ملائمة مع طبيعة الحفل ألبسها الطلاب أثواب تخرج وقبعات مثل أي حفل مشابه لهذه المناسبة.

أما وجوه الروبوتات فكانت عبارة عن أجهزة لوحية تعرض وجوه الخريجين، وقام كل منهم بالتحكم بها بواسطة أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وسارت الروبوتات واحدة تلو الأخرى باتجاه المنصة وسط تصفيق موظفي كلية الاقتصاد في طوكيو. وفي هذه الأثناء وضع رئيس الجامعة كينيتشي أوماي الشهادات على رف مثبت على تلك الأجهزة.

وقال كازوكي تامورا، عبر جهاز لوحي وضع على روبوت مثله في حفل التخرج “أعتقد أنها تجربة جديدة حقاً، حيث حصلت على شهادتي في مكان عام بينما كنت موجوداً في مكان خاص”.

وذكرت وكالة “رويترز” للأنباء أن الجامعة تأمل في أن تعتمد تجربتها في كليات أخرى لتفادي التجمعات الكبيرة بسبب وباء كورونا.

مع ذلك، اقتصر الحفل على أربعة خريجين مع الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي التي فرضها انتشار فيروس كورونا.

المصدر – اندبندنت عربية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق