المحلية

وزارة الرياضة الجزائرية تحول منشآت رياضية لمراكز حجر صحي

أعلنت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية، وضع تسع منشآت رياضية تحت تصرف خلية الأزمة بولاية الجزائر العاصمة، بغرض استعمالها كمراكز للحجر الصحي، ضمن خطة التدابير الوقائية من تفشي فيروس  كورونا.

وكشفت الوزارة في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، قائمة المنشآت التي يوجد من بينها المركز التقني سيدي موسى التابع لاتحاد الكرة الجزائري والذي يجري فيه المنتخب الأول معسكراته الإعدادية الداخلية.

كما شملت القائمة أيضًا مركز تحضير وتجميع مواهب النخبة «السويدانية»، والمدرسة الوطنية لعلوم الرياضة.

وكانت أندية عدة من دوري المحترفين الجزائري، أعلنت عن وضع مقارها تحت تصرف السلطات الصحية لاستغلالها كمراكز للحجر الصحي إذا اقتضت الحاجة لذلك.

وأطلق الاتحاد الجزائري لكرة القدم حملة لجمع تبرعات، دعمًا لجهود مكافحة جائحة كورونا، تجاوزت المليون دولار، فيما تبرع جميع لاعبي نادي شباب بلوزداد (متصدر الدوري) بربع راتبهم.

وقامت مجموعة مدار، الشركة المالكة لنادي شباب بلوزداد، وشركة «سر بور» الشركة المالكة لنادي اتحاد الجزائر بالتبرع بمستلزمات طبية للصيدلية المركزية للمستشفيات التابعة لوزارة الصحة، فيما تبرعت اللجنة الأولمبية الجزائرية بمعدات طبية بقيمة 50 ألف دولار لمستشفى بلدة بوفاريك بولاية البليدة بؤرة تفشي وباء كورونا في الجزائر.

وسجلت الجزائر 205 وفيات و1572 إصابة مؤكدة بوباء كورونا، وفق الإحصائيات التي كشفتها وزارة الصحة أمس الأربعاء.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق