الرياضة

مسؤول سابق ببرشلونة يكشف عن وقائع فساد داخل النادي #صحيفةالحدث_الالكترونية

أطلق مسؤول سابق بنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم ادعاءات بوجود فساد داخل النادي، وذلك بعد ساعات من تقدم ستة من أعضاء مجلس إدارة النادي باستقالة جماعية.

واستقال ستة من أعضاء مجلس إدارة برشلونة، مؤكدين أن النادي سيواجه تحديات مستقبلية، وأنهم ليسوا على استعداد لمواجهتها في ظل القيادة الحالية للنادي.

وشملت الاستقالة الجماعية إميلي روسود وإنريكي تومباس، نائبي رئيس النادي خوسيب ماريا بارتوميو، وأعضاء مجلس الإدارة سيلفيو إلياس وماريا تيكيسيدور وخوسيب بونت وخوردي كلاساميجليا.

وصرح روسود في مقابلة مع محطة «راك 1» الإذاعية الكتالونية: «إذا قال مدقق الحسابات إن تكلفة هذه الخدمة 100 ألف يورو في حين أننا دفعنا مليون يورو، يعني هذا أن أحدًا قام بسرقة».

وأضاف: «ليس لديّ دليل ولا استطيع أن أقول من هو، لكن هذا العقد جرى تقسيم دفعاته إلى فواتير قيمة كل منها 200 ألف يورو؛ بحيث لا يشترط إدراجها لدى لجنة المراقبة».

وتعد الاستقالة الجماعية أحدث حلقة في مسلسل الفضيحة التي ضربت النادي في يناير عندما تبين أن شركة «آي 3 فنتشرز»، التي تعاقد معها النادي لمتابعة حسابات برشلونة على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت على صلة بحسابات أخرى نشرت أخبارا سلبية بشأن لاعبين في برشلونة ومنافسين لخوسيب بارتوميو رئيس النادي.

وبعد تحقيقات داخلية بشأن سبب دفع مليون يورو لشركة «آي 3 فنتشرز» وسبب تقسيم المبلغ إلى دفعات من خلال فواتير صغيرة القيمة، بحيث لا تتطلب الدخول ضمن التدقيق الداخلي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق