الرياضة

الشرطة تلاحق مهاجم ستاندار لييج بسبب «حفل شواء»

كشفت تقارير صحفية بلجيكية، اليوم الإثنين، عن أن الشرطة لاحقت مهاجم فريق ستاندار لييج، الناشط في الدوري البلجيكي لكرة القدم، أوبي أولاري؛ بسبب إقامة حفل شواء مطلع الأسبوع الجاري، في خرق لإجراءات العزل المنزلي؛ بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأقام أولاري، صاحب الـ24 عامًا، حفل شواء رفقة خمسة أشخاص، بالمخالفة للوائح الوقاية من جائحة فيروس كورونا في البلد الأوروبي؛ لتقرر الشرطة توقيع غرامة قدرها 250 يورو، على كل منهم.

وأجبرت شرطة مدينة هاسيلت، التي تبعد نحو 60 كيلومترًا عن مدينة لييج، مهاجم ستاندار على التفرق، مع التحذير من تكرار خرق قواعد التجمع التي فرضتها السلطات للحيلولة دون تفشي الوباء الوافد من الصين.

وأعرب أولاري، عن تفهمه لردة فعل الشرطة تجاه الحفل، وإن اعتبرها مبالغ فيها وحماسية للغاية، متحمسة، معقبًا: «لم تكن حفلة، لكن يبدو أن الجيران استدعوا الأمن، لا أعتقد أني فعلت أي شيء خطأ».

وأضاف المهاجم البلجيكي، في تصريحات صحفية: «أتفهم قيام الشرطة بعملها لكن كان ينبغي عليهم عدم المبالغة في الأمر، أنا حريص للغاية على الالتزام بتعليمات السلطات، من أجل تجاوز أزمة الفيروس المستجد».

وكان أولاري، الذي دافع عن ألوان منتخب بلجيكا، تحت 21 عامًا، وتألق في صفوف الناشئين في كلوب بروج، انضم إلى صفوف واتفورد الإنجليزي عام 2015، لكنه شارك في مباراتين فقط مع الفريق قبل العودة إلى بلجيكا.

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق