الرياضة

نادي الفروسية يحجب جائزة كأس السعودية بسبب المنشطات

أكد نادي الفروسية، حجب الجائزة التي تبلغ 20 مليون ريال للفائز بكأس السعودية التي تعد مسابقة الخيول الأغلى في العالم، وذلك في انتظار استكمال تحقيق داخلي، بعد توجيه اتهامات للمدرب الفائز جيسون سيرفس، الذي تولى تدريب الجواد الفائز مكسيمم سيكيوريتي في قضية منشطات.

ووجهت الولايات المتحدة الأمريكية، اتهامها إلى سيرفس بصحبة 27 مدربًا وطبيبًا بيطريًا ومروجي مواد محظورة، وآخرين في الولايات المتحدة الشهر الماضي، في مؤامرة واسعة النطاق لإعطاء الخيول مواد محفزة للأداء وخداع المراهنين.

وفاز مكسيمم سيكيوريتي بكأس السعودية في فبراير الماضي، وأقال مالكه جاري وست المدرب سيرفس بعد تورطه في فضيحة المنشطات، واستبدله بعضو قاعة المشاهير بوب بافيرت.

وقال نادي الفروسية السعودي في بيان: «التحقيق الذي يجريه تأخر بسبب جائحة كورونا».

وأضاف: «نظراً للدعوى القائمة في الولايات المتحدة على جيسون سيرفس الذي حقق المركز الأول في الشوط الثامن في كأس السعودية، باستخدام المواد المحظورة لجياد تحت تدريبه، يود نادي الفروسية إحاطة الجميع بأنه يجري تحقيقاته الخاصة فيما يتعلق بالادعاءات، وبناء عليه سيقوم النادي بإيقاف صرف الجوائز لشوط كأس السعودية، مع الإحاطة بأنه تم إبلاغ المشاركين في الشوط بهذا القرار وبصفة مباشرة».

وتابع: «بسبب الظروف الصعبة التي سببتها جائحة كوفيد 19 عالمياً، فإن التحقيق لم ينته بعد، ولن يصدر نادي الفروسية أي بيان آخر حتى الانتهاء من التحقيق».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى