المقالاتشريط الاخبار

الإصراروالمثابرة

سالم سعيد الغامدي

لا للفشل بل للمحاولة مراراً وتكراراً، لا للحزن بل للأنشراح، لا للسقوط بل للنجاح، لا للمشاكل بل للحلول، ويجب على كل فرد منا أن يعتبر الفشل هو مصدر وإلهام له للنجاح، والسقوط والتعثر هما مصدران للقوة وإكمال المسيرة نحو الأمام، ومُوجِه له للسير في الإتجاه الصحيح، فكم من المميزين على مر التاريخ كانوا مرفوضين في بداية مشاويرهم، ولكنهم لم يستسلموا بل واصلوا القيام بعد السقوط، والنجاح بعد الفشل، فإسحاق نيوتن على سبيل المثال رُفِض من المدرسه بحجة أنه بليد ولا يفهم، وعبدالحليم حافظ رُفِض من جمعية الفنون بحجة أن صوته يشبه صوت الخواجة، وأوبرا وينفري رُفِضت من تقديم البرامج بحجة أنها لاتجيد التقديم، ومع ذلك واصلوا طريقهم ولم يلتفتوا إلى ألمتهكمين ونجحوا نجاحاً باهراً بصرف النظر عن صلاح أو سوء البضاعة التي قدموها ونجحوا فيها، فكن عزيزي القارئ متفائلاً ولا تستسلم للِصِعاب فمعَ المحاولات والمثابرات سوف تتغلب عليها ولو كانت غايةً في صعوبتها. والله ولي التوفيق

مبادروة ملتزمون

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى