الدوليةالصحةشريط الاخبار

مفاجأة من #أمريكا يفجّرها دواء تجريبي لـ”#كورونا”.. أسهم ترتفع وهذه المحصّلة.

الحدث – واشنطن

تداولت، اليوم، وسائل إعلام أمريكية من بينها “فوكس نيوز”، خبرًا عن مرضى في مستشفى بشيكاغو استجابوا بشكل لافت لعلاج تجريبي، وخرجوا بعد أقلّ من أسبوع، بعد أن خفّف الدواءُ المذكور الحمى والأعراضَ التنفّسية الحادّة التي كانوا يعانون منها.

وقفزت أسهم شركة “جيلياد ساينسيز” للأدوية بشكل مفاجئ، وارتفعت أسهمها 16%؜ عقب هذه الأخبار.

ووفقًا لموقع “ستات” الإخباري الطبي على الإنترنت: فإن المرضى المصابين بحالات حادّة من فيروس كورونا الجديد، في مستشفى تابع لجامعة شيكاغو، شارك في دراسة خاصة بالدواء “ريمديسيفير” التجريبي لشركة “جيلياد ساينسيز”، تعافوا سريعًا من أعراض الحمى والجهاز التنفسي، وأنهم غادروا المستشفى خلال أقلّ من أسبوع من العلاج.

وقالت الشركة الأمريكية، في بيان أُرسل بالبريد الإلكتروني: إن “شمول البيانات بحاجة إلى تحليل من أجل استخلاص أي نتائج من التجربة”؛ وفقًا لـ”رويترز”.

غير أن مستشفى جامعة شيكاغو التابع لكلية الطب، قال في رسالة بالبريد الإلكتروني أيضًا: إن “البيانات الجزئية من تجربة سريرية مستمرة هي بالأساس غير مكتملة، ولا ينبغي استخدامها لاستخلاص نتائج”.

وأوضحت الجامعة أن معلومات من منتدى داخلي للباحثين تتعلّق بالعمل الجاري قد نشرت دون تفويض.

وذكر موقع “ستات” أن مستشفى شيكاغو الجامعي الطبي استعان بمتطوّعين عددهم 113 شخصًا من المصابين بحالات حادة من كوفيد-19 في التجربة، مشيرًا إلى أن معظمهم غادروا المستشفى وتوفّي مريضان.

وزاد الاهتمام بقوة بعقار “جيلياد” التجريبي في ظل تفشّي فيروس كورونا، فقد أظهر تحليل لنشرة نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن الأسبوع الماضي؛ أن نسبة الثلثين من مجموعة صغيرة من المرضى المصابين بحالات حادّة من كوفيد-19، شهدوا تحسنًا في حالتهم بعد علاجهم بعقار “ريمديسيفير”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى