أخبار منوعة

هل تعيش مع شخص يشتبه في إصابته بـ”كورونا”؟.. إليك هذه النصائح

هل لديك شك في إصابتك بفيروس كورونا المستجد؟ أو تعيش مع شخص يعاني من أعراض طفيفة للمرض، أو لديك شك في إصابته؟، إذاً عليك أن تتخذ عدداً من الاحتياطات الضرورية، وأن تتبع النصائح التالية – بحسب موقع “NBR” الطبي- لكيلا تعرض حياتك وحياة الآخرين للخطر. وهذا لا يُغني -بالتأكيد- عن التواصل مع “مركز اتصال الصحة” على الرقم 937 أو التوجه إلى أقرب مركز صحي أو مستشفى.

وتشير الأبحاث والدارسات بأن الشخص المخالط لمصاب كورونا عن قرب قد يصاب به بنسبة كبيرة في حال لم يتخذ عدداً من الاحتياطات اللازمة، حيث تؤكد الأبحاث حتى الآن أن أهم مصدر لانتقال العدوى يكون عن طريق أحد أفراد الأسرة.

العزل

إذا كنت تعيش في مكان يحتوي على أكثر من غرفة واحدة، حدد غرفة أو منطقة – مثل غرفة النوم – حيث يمكن عزل المريض أو المشتبه في مرضه عن بقية الأسرة، بما في ذلك الحيوانات الأليفة.

قلل من التفاعلات الجسدية

حاول الحد من التفاعلات وجهاً لوجه مع المشتبه في مرضه، قد تكون تطبيقات التواصل النصي والمرئي مفيدة في هذه الحالة، بدلاً من الحديث وجهاً لوجه مع ذلك الشخص، وبدلاً من إجباره على ارتداء قناع وجه طوال الوقت.

إذا كان ذلك غير ممكن فتأكد فقط من غسل يديك جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل بعد كل محادثة ولقاء مع المشتبه في مرضه.

اعتبر نفسك في الحجر الصحي أيضاً

إذا كان أحد الأفراد مصاباً أو مشكوكاً في إصابته، فيجب على أي شخص آخر في الأسرة أن يعتبر نفسه مصاباً بعدوى غير مصحوبة بأعراض، حتى إذا شعر بأنه بخير.

هذا يعني أنه يجب عليك عزل نفسك في المنزل أيضاً، واطلب من صديق أو جار المساعدة في المهام الأساسية مثل الشراء من البقالة، أو استخدم تطبيقات التوصيل المتاحة؛ حتى لا تخاطر بتعريض أشخاص آخرين في أماكن التسوق لخطر الإصابة بالعدوى.

استخدم حماماً منفصلاً

ينبغي على المريض أو المشتبه في إصابته بالعدوى أن يستخدم حماماً منفصلاً عن بقية الأسرة، ولكن إن كان ذلك غير ممكن فيجب على الآخرين عدم استخدام الحمام بعد فترة قصيرة من استخدامه من قبل المشتبه في مرضه، فقد يكون هواء الحمام ملوثاً بقطيرات معدية.

وينبغي أن يتم الحرص على تهوية الحمام، وتطهيره وكافة الأسطح مثل: مقابض الباب والصنابير والطاولات… إلخ، وأن يحرص كذلك كل فرد في الأسرة ألا يترك أغراضه كعبوات الشامبو ومعجون الأسنان.. وخلافه، وأن يصطحبها معه في كل مرة يحتاج إليها.

التعامل مع الطعام والأطباق المتسخة

ينبغي الحرص أثناء التعامل مع أطباق طعام المريض أو المشتبه في مرضه، وغسلها منفصلة، والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون جيداً بعد التعامل معها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق