المحليةشريط الاخبار

اللجنة المنظمة لـ “#تحدي_أبشر” تُضيف مساراً ثالثاً للتحدي تحت مسمى “عن بعد”

الحدث – الرياض

أعلنت اللجنة المنظمة لـ “تحدي أبشر” عن إضافة مسار ثالث وجديد للتحدي تحت مسمى “عن بعد” بهدف تشجيع المبدعين للإسهام بأفكار وحلول مبتكرة تساعد قطاعات وزارة الداخلية في فترة الأزمات لتقديم خدمات جديدة عن بعد بجودة عالية وبزمن قياسي.
وكان “تحدي أبشر” تم تدشينه برعاية ‏صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، أثناء “ملتقى أبشر” السادس، الذي عقد في 24 جمادى الآخر 1441هـ الموافق 18 فبراير 2020م، وبشراكة استراتيجية بين وزارة الداخلية مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ومركز المعلومات الوطني وشركة علم، بهدف تشجيع أصحاب الأفكار والمبدعين للمشاركة في تقديم أفكار تسهم في تطوير أعمال وخدمات الوزارة الإلكترونية والأعمال الميدانية عن طريق إثراء ثقافة الإبداع والابتكار وتوظيف التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء والبيانات الضخمة وغيرها.
وبإضافة هذا المسار الجديد، فإن “تحدي أبشر ” صار مكونًا من ثلاثة مسارات؛ الأول : الإبداع في خدمة إلكترونية قائمة مقدمة من وزارة الداخلية سواء من خلال تطويرها أو تعديلها أو تحسين إجراءاتها أو تعزيزها بمحاور جديدة، ويشمل ذلك الخدمات الميدانية، وتحسين تجربة المستخدم، أما المسار الثاني فهو : الابتكار في تطوير خدمة جديدة الوزارة سواءً كانت تقدم حاليًا بطريقة تقليدية أو خدمة إبداعية يحتاجها المستفيدون ( أفراد، أعمال، حكومة ) ولا تقدم حاليًا بأي شكل من الأشكال، والمسار الثالث : الإبداع بخدمات جديدة تقدمها وزارة الداخلية في أوقات الأزمات عن بعد.
وتأتي إضافة هذا المسار الثالث دعمًا للمبدعين والمبتكرين وتحفيزًا لهم لتقديم حلول تقنية إبداعية تسهل تقديم الخدمات وتدعم قيام رجال الأمن في الميدان بدورهم على أكمل وجه خلال الظروف الطارئة التي تستدعي تقليل التواصل بين الأشخاص والتعامل عن بعد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى