الدولية

خبيرة بجامعة جونز هوبكنز: إنتاج لقاح مضاد لـ”كورونا” خلال عام “تفاؤل كبير”

شككت البروفيسورة سوبريا مونشو الأستاذة بجامعة جونز هوبكنز، في تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول إمكانية إنتاج لقاح مضاد لـ”كورونا” خلال عام أو 18 شهراً، ووصفتها بـ”المتفائلة جداً”.

وأعلنت “مونشو” أن تطوير لقاح فعال ضد أي فيروس جديد يتطلب فترة ما بين 10 و15 عاماً، مضيفة أن” الخبر الجيد هو أن فيروس “كورونا” الحالي ليس جديداً، وهناك شركات ومؤسسات عالمية تعمل على تطوير لقاحات ضد مثل هذه المجموعة من الفيروسات منذ فترة طويلة، خاصة منذ تفشي وبائي ميرس وسارس”.

“سوبريا مونشو” شددت على أن الشركات التي تقوم بتطوير لقاح مضاد لـ”كوفيد-19″، لم تبدأ من الصفر؛ لأن هذا النوع من الفيروسات موجود أساساً، مشيرة إلى أنه حتى الآن لم يتم إنتاج لقاحات فعالة كلياً ضد فيروسات “كورونا” على أنواعها.

وأعربت الخبيرة عن اعتقادها بأن “الأبحاث التي أجريت على فيروسات ميرس وسارس سابقاً أسهمت بتقصير المدة اللازمة لإنتاج لقاح ضد كوفيد-19.. والحقيقة أن المصل المضاد لفيروس ميرس لا يزال قيد التطوير حتى الآن؛ نظراً لأنه كان منحصراً في شبه الجزيرة العربية.. وبالنسبة لوباء سارس فلم يعد إنتاج لقاح مضاد له ضرورياً بعد اختفائه تماماً”.

ولفتت “مونشو” خلال تصريحات نشرها موقع الجامعة، مساء الخميس، إلى أن عدداً كبيراً من الشركات في الولايات المتحدة ودول أخرى تعمل على تطوير لقاح مضاد لـ”كورونا” المستجد، بما فيها شركات: موديرنا، وأنوفيو، وكانسينو، بيولوجيز، ومعهد شنغن الصيني.

وكشفت الخبيرة الصحية في جامعة جونز هوبكنز الأمريكية أن هناك لقاحاً واعداً يستخدم في علاج مرض السل ستتم تجربته قريباً في أستراليا ضد فيروس “كورونا”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق