الدولية

“شفافية الصين” على المحك.. أستراليا تنضم لدول للتحقيق في “ماهية كورونا”

أعربت وزارة خارجية أستراليا، عن قلقها البالغ حيال شفافية الصين بخصوص منشأ فيروس كورونا وكيفية انتشاره؛ لتنضم بذلك إلى قائمة الدول التي تُطالِب الصين بالتحقيق حول ماهية الفيروس.

وقالت ماريس بين، وزيرة الخارجية الأسترالية لهيئة الإذاعة الأسترالية “إيه.بي.سي”،: إن “قلقها فيما يتعلق بشفافية الصين بلغ نقطة عالية جدًّا.. المشاكل المتعلقة بفيروس كورونا يجب أن تكون موضع مراجعة مستقلة، وأعتقد أن من المهم أن نفعل ذلك”.

ووفق “روسيا اليوم”، أضافت: “أستراليا في الواقع ستُصرّ تمامًا على ذلك”.

وتأتي مطالبة أستراليا بالتحقيق في أصل فيروس كورونا في وقت يصعّد فيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انتقاداته لبكين؛ إذ يتهمها هو وكبار مساعديه بغياب الشفافية، بعد انتشار الفيروس، قائلًا في تصريحاته أمس السبت: “الصين يجب أن تواجه عواقب إذا اتضح أنها كانت مسؤولة أو عن علم بالجائحة”.

وقد استطاعت أستراليا السيطرة على الوباء قبل أن تتفاقم الضغوط على نظامها الصحي، وأعلنت اليوم الأحد اكتشاف 53 إصابة جديدة، ليصل إجمالي حالات الإصابة وفقًا لبيانات وزارة الصحة إلى 6586 حالة.

وبلغ عدد الوفيات في أستراليا 71، وقل معدل الزيادة في الحالات الجديدة عن 1% لمدة سبعة أيام متتالية، أي أنه أقل كثيرًا منه في العديد من الدول الأخرى.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق