الاقتصاد

نائب الرئيس الأمريكي : فتح الاقتصاد بشكل آمن أمر حاسم

أكد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تريد التأكد من أن “علاج فيروس كورونا المستجد ليس أسوأ من المرض”، في وقت يتخذ فيه البيت الأبيض خطوات “لإعادة أمريكا إلى العمل في أقرب وقت يمكن القيام بذلك بشكل مسؤول”.

وأشار بنس خلال مشاركته في برنامج “Meet The Press” على شبكة CBS إلى خطة “فتح أميركا من جديد” التي أعلنها البيت الأبيض في الآونة الأخيرة وتقترح توجيهات يمكن للولايات اتباعها في وقت تتحرك فيه نحو تخفيف القيود الاجتماعية التي ترمي للحد من انتشار كورونا الذي أصيب به 728 ألفا على الأقل فيما توفي جراءه أكثر من 38 ألفا آخرين.

وقال إن الولايات المتحدة تشهد إشارات مشجعة على أن تلك الإجراءات “تبطئ انتشار الوباء” في المناطق الساخنة، وأن “الشراكة الكاملة مع حكام الولايات” من شأنها “جعل الفيروس (شيئا) من الماضي”.
 
ولم يتطرق نائب الرئيس الأمريكي، بشكل مباشر إلى تغريدات دعا فيها الرئيس دونالد ترامب إلى تحرير ولايات مينيسوتا وميتشيغان وفرجينيا التي شهدت احتجاجات ضد إجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضها حكامها وجميعهم ديمقراطيون، واكتفى بالقول إن المظاهرات تدل على حماس الأمريكيين للعودة إلى العمل.

وقال بنس :  “يعرف الشعب الأمريكي أن لا أحد في أمريكا يريد إعادة فتح هذا البلد أكثر من الرئيس دونالد ترامب”، وتابع “يمكنني أن أؤكد لك أنه سيواصل تشجيع الحكام على إيجاد سبل للسماح للأمريكيين بالعودة إلى العمل بأمان ومسؤولية”.

وتابع “الاختبارات اليوم في جميع أنحاء البلاد وبمجرد تفعيل جميع المختبرات التي بإمكانها إجراء اختبار كورونا، فإن ذلك سيكون كافيا لأي ولاية في أميركا بالانتقال إلى المرحلة الأولى” من إعادة الفتح.

وأردف أن البيت الأبيض سيواصل الشراكة الكاملة مع حكام الولايات ومسؤولي الصحة من أجل زيادة الاختبارات وتوسيع نطاقها، مؤكدا “نحن على ثقة تامة أن بإمكاننا الحصول على كمية كافية من الاختبارات حتى نتمكن من إعادة فتح أمريكا”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق