الدوليةشريط الاخبار

عريقات: خطوات الاحتلال الأحادية تلغي السلام

الحدث:

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات لـ”البلاد”، وجود عواقب ستترتب على الخطوات الأحادية الجانب من قبل الحكومة الإسرائيلية، وتنفيذ الاحتلال لعمليات الضم وفرض وقائع جديدة على الأرض، لأن ضم المزيد من الأراضي يعني إعلان إسرائيل عن إلغاء الاتفاقيات الموقعة والمرجعيات المحددة وإلغاء كل ما قامت بتحقيقه عملية السلام.

ودعا المجتمع الدولي إلى إلزام إسرائيل بوقف تغولها الاستيطاني ومنع تنفيذ عمليات الضم لإنقاذ حل الدولتين، بإنهاء الاحتلال وتحقيق حلم الفلسطينيين في إقامة دولة فلسطينية على حدود عام1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرا إلى أنها هناك إجماع دولي على رفض مخططات الضم الإسرائيلية والتوسع في الاستيطان، وذلك للحفاظ على مبدأ حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وإجراء حوار مباشر بين الطرفين بمساعدة رباعية الوسطاء الدوليين.
وأضاف “العالم أجمع يرفض عمليات ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية للسيادة الإسرائيلية، وأن إسرائيل تم إبلاغها بشكل رسمي من قبل الاتحاد الأوروبي على رفض العالم لعمليات الضم وقضم المزيد من الأرض الفلسطينية”. ويأتي الإجماع الدولي في الوقت الذي تعتزم الحكومة الإسرائيلية البدء في تنفيذ مخطط الضم بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي تتواصل المشاورات بين الأحزاب الإسرائيلية بشأنها، حيث ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لقادة مجالس المستوطنات في الضفة الغربية أن عملية الضم ستبدأ هذا الصيف بضم منطقة الأغوار – سلة غذاء فلسطين- والتي تشكل مساحتها 28 % من مساحة الضفة الغربية.

المصدر – صحيفة البلاد السعودية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق