الدولية

أول جهاز للتصوير المقطعي بالكمبيوتر ضمن وحدة منعزلة في دولة الإمارات يقدم فحوصات آمنة لتشخيص الالتهاب الرئوي الفيروسي لمرض “كوفيد-19”

الحدث

قدمت “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)؛ وشركة أبوظبي الدولية للخدمات الطبية، أول جهاز للتصوير المقطعي بالكمبيوتر ضمن وحدة منعزلة ومستقلة بالكامل خارج منشآت الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، في خطوة تعزز جهود مكافحة تفشي وباء “كوفيد-19”. وتتميز هذه المعدات بحلول مبتكرة ومتقدمة للتصوير المقطعي بالكمبيوتر من شركة “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية”، وتساعد في تشخيص الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي يسببه مرض “كوفيد-19”.

ويتم وضع الوحدات المعزولة والمستقلة بالكامل في مناطق مؤقتة بحيث يخضع المرضى المشتبه بإصابتهم بمرض “كوفيد-19” للفحص دون الحاجة إلى دخولهم مرافق المستشفى. وتكفل هذه الخطوة السيطرة على تفشي الوباء وحماية كوادر الرعاية الصحية التي تزاول أعمالها في الخطوط الأمامية ضمن المستشفيات من مخاطر التعرض للعدوى.

وتم إنشاء أربع أجهزة للتصوير المقطعي بالكمبيوتر ضمن وحدات منعزلة وتجميعهاً خصيصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيتواجد اثنان منها في مدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى العين ومن المنتظر تشغيلها خلال الأسبوع الجاري. وسيتم تركيب جهازين إضافيين في مراكز الفحص الخاصة لمرض “كوفيد-19” في الظفرة ومدينة الإمارات الإنسانية، ومن المتوقع البدء بتشغيلهما في وقت قريب خلال الأسابيع المقبلة.

ويمثل تركيب هذه الأجهزة دليلاً على التزام “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” بدعم الجهود التي تبذلها السلطات الصحية المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة تفشي هذا الوباء، حيث يمكّن جهاز التصوير المقطعي بالكمبيوتر ضمن وحدة منعزلة ممارسي الرعاية الصحية والأطباء من إجراء الفحوصات الرئوية في أقل من دقيقة واحدة، ومن المتوقع أن يُجري بأكثر من 100 عملية فحص يومياً.

وتتميز أجهزة التصوير المقطعي بالكمبيوتر ضمن وحدات منعزلة باستقلاليتها الكاملة مع نظام فلترة كامل للتدفئة والتهوية وتكييف الهواء بقدرة تصل إلى فلترة 90% من الهواء بما يضمن تطهيره باستمرار، وهي مزودة بأضواء وظيفية للتعقيم بالأشعة فوق البنفسجية. ويستغرق تعقيم الوحدة نحو 5 دقائق بين كل مريض وآخر.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى