شريط الاخبارضيف وتفاصيل

حمود الرميان : جوي منصة إلكترونية للعائلة العربية

تراهن شركة انتغرال المالكة لمنصة جوي الإلكترونية ورئيسها التنفيذي السيد حمود الرميان على جودة المحتوي الدرامي على المنصة السعودية وتؤكد ان تحالفها مع شركتي I see media – ،إياد الخزوز-وجولدن لاين – نايف وديالا الاحمر-٠ قد اسفر عن ثمانية أعمال متنوعة تستطيع جذب المشاهد العربي وخصوصا انها منصة للعائلة كلها

ماذا يعني اسم “جوّي TV”؟

قبل أن أتحدّث عن معنى اسم “جوّي TV”، سوف أشرح لكم ماهية هذه المنصّة وكيف تم إطلاقها. “جوّي TV” هي منصة ترفيهية أطلقتها شركة إنتغرال عام 2018، بهدف تقديم أفضل الأفلام والمسلسلات والقنوات التلفزيونية المجانية والمشفّرة في أي وقت وأي مكان، سواء من خلال التطبيق الذي يتوفّر على الجوّال والأجهزة الذكية، أو الجهاز المنزلي الذي يستطيع أي فرد أن يشاهد من خلاله ما يحلو له من الأفلام والمسلسلات وهو في منزله. وبما أنها منصّة ترفيهية تقدّم برامج متنوّعة وتلبّي طلبات الكثير من المشاهدين، أطلقنا عليها اسم “جوّي” الذي يرمز إلى الجو العام، أو الحالة المزاجية للفرد، لهذا نقدّم من خلالها برامج تتنوّع ما بين الدراما والكوميديا والأكشن، بالإضافة إلى البرامج الوثائقية وبرامج الأطفال، وبالتالي تناسب كل الحالات المزاجية التي يمرّ بها الفرد.

لماذا اخترتم أن تكون منصّتكم موجهة للعائلة وليست مفتوحة؟

منذ بدء عملنا على منصّة “جوّي TV” وضعنا نصب أعيننا الهدف من وراء هذه الخطوة، ألا وهو تقديم محتوى ترفيهي متنوّع يلبّي الاحتياجات الترفيهية للأسر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويتضمّن المحتوى مجموعة من البرامج المميّزة والمنوّعة ما بين العربية والأجنبية والتركية، وبرامج الأطفال، والمحتوى الرياضي. فالعائلة تُعدّ لبنة البناء الأساسية في أي مجتمع، ويعتبر تواجد أفراد العائلة بعضهم مع بعض لوقت طويل، من أهم العوامل لتقوية العلاقة فيما بينهم، لذلك اخترنا أن تكون منصّتنا عنصراً فاعلاً ومشجّعاً للترابط الأسري، وأن تساهم في إيجاد أجواء مفعمة بالحب خلف جدران المنزل.

إلى أي مدى تستطيعون منافسة المنصّات الأخرى في ظل معاييركم العائلية؟

مما لا شك فيه أن النجاح في بيئة تنافسية معيّنة يتطلب تقديم منتجات أو خدمات عالية الجودة بميزات أفضل، وهذا الذي يجذب قطاعاً واسعاً من العملاء، وبالتالي نجاح المنتج، لذلك عملنا في “جوّي TV” على التميّز من خلال تلبيتنا متطلبات الترفيه للعائلة العربية، بأحدث تقنيات العرض العالي الدقة، من خلال منصّات الأجهزة الذكية واللوحية، ومختلف أجهزة الاستقبال الرقمي. وفي عام 2019، بدأنا الاستثمار في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية المتميّزة، حيث وفّرنا مجموعة واسعة من الإنتاجات. كما تميّزنا بإنتاج محتوى درامي محلّي أشرف على تفاصيله كافة سعوديون ذوو خبرة في مجال الإنتاج والإخراج، إضافة إلى كل ما تقدّم أطلقنا خاصية استخدام تطبيق “جوّي TV” على أجهزة متعددة في وقت واحد، بدون إعلانات، مع فترة تجريبية لسبعة أيام مجانية، مع إمكانية نقل المشاهدة على شاشات التلفزيون من خلال خاصية الكاستينغ. ونتيجة لهذه التطويرات والميزات، توسّعنا في الدول الخليجية حيث وقّعنا مؤخراً شراكة استراتيجية مع شركة VIVA الكويتية لتقديم أحدث حلول OTT الرائدة على مستوى سوق الاتصالات، ونعمل على تزويد عملاء VIVA بمنتجات وخدمات متطوّرة تلبّي احتياجاتهم وتطلعاتهم وتثري تجربتهم على مستوى عالمي.

ما الذي تراهن عليه المنصّة في رمضان؟

رغم الظروف الصعبة التي تعصف بالعالم أجمع نتيجة جائحة كورونا، استطعنا أن نقدّم أعمالاً ترفيهية منوّعة تخفف من حدة الحجر المنزلي وتوفّر المرح والتسلية للمشاهد في رمضان. وحرصاً منا على تقديم الأفضل لمتابعي المنصّة ومواكبتهم بأحدث الإنتاجات الدرامية النوعية والحصرية التي تلبّي اهتماماتهم، وبخاصة خلال شهر رمضان الكريم الذي يشهد أكبر نسبة استقطاب لمتتبعي هذه الأعمال، تعاقدنا مع مجموعة من أفضل شركات الإنتاج في المنطقة لبث عدد من الأعمال الدرامية المتميّزة على منصّة “جوّي TV”.

سوف تقدم منصة “جوّي TV” نتيجة تعاقدها مع شركة «آي سي ميديا»، شركة «جولدن لاين»، وشركة «بروتك»، سبعة أعمال أصلية هي: الديرة، ويمام، وهوس، واتجاه خاطئ، إجازة، بنت ولد، بالإضافة إلى عمل حصري بعنوان “يا أنا يا جدو” تنفرد «جوّي TV» في تقديمه على منصات الترفيه الرقمي.

هل المنصّات الإلكترونية ستزيح القنوات التقليدية عن عرشها؟

إن العالم يتّجه بسرعة فائقة نحو التحوّل الرقمي، ولقد أدركت قيادتنا الرشيدة هذا التطوّر، فكانت المملكة العربية السعودية من أولى الدول التي واكبت التحوّل الرقمي ضمن رؤية 2030، وانعكس هذا الأمر على عمل الشركات التي تسعى إلى اللحاق بالتكنولوجيا الحديثة. لذلك عاجلاً أم آجلاً، ستكون لخدمات البث التلفزيوني عبر الإنترنت، أفضلية وستتفوق على وسائل المُشاهدة الأُخرى التي تتمثل في شاشات التلفاز المنزلي عبر الأقمار الصناعية. فبجانب إمكانية مُشاهدة المحتوى عند الطلب ووفقاً لما تُريد، يُمكنك أيضاً أن تُشاهده وقتما تُريد وأينما تُريد من دون إجبارك على البقاء أمام التلفاز، حيث أنه بإمكانك مشاهدة ما تُريد عبر الهاتف الذكي أو الحواسيب المحمولة والمكتبية والأجهزة اللوحية وكل ما يُمكنك استخدامه لعرض أي شيء.

كيف ستواجهون كورونا وأزمتها في خريطتكم؟

في ظل الظروف الراهنة التي نعيشها، وما فرضه علينا فيروس كورونا المستجد من تحديات دفعت كل الأفراد إلى ملازمة منازلهم حرصاً على سلامتهم وسلامة الآخرين، وجدنا أن منصّة “جوّي TV” تستطيع أن تكون السبيل الأنجح لمواجهة هذه الفترة العصيبة، فأطلقنا قنوات «عين» التعليمية على كل من منصّة “جوّي TV هوم” وتطبيق “جوّي TV”. وكان الهدف من هذه الخطوة، مواكبة كل المستجدات في المملكة، وتحديث المحتوى الذي نقدّمه على منصّة “جوّي TV” ليلبّي تطلعات المستخدمين كافة، ويضيف قيمة فعلية إليهم ليس فقط من الناحية الترفيهية، بل التعليمية والتثقيفية أيضاً. إضافة الى ذلك، عملنا على تقديم محتوى حصري وأصلي مميّز يشجّع الجميع على البقاء في منازلهم، على أمل أن ننتهي من هذه الأزمة في أقرب وقت.

لماذا منصّة عربية، وما الذي ستضيفه إلى المشاهد العربي؟

بما أننا نتوجّه إلى المجتمع العربي والخليجي، وجدنا أن المنصّة العربية تلبّي متطلبات كثيرين ممن يتوقون إلى مشاهدة أقوى وأفضل الأفلام والمسلسلات الأجنبية والعربية والتركية، إضافة إلى برامج وثائقية وبرامج الأطفال، حيث تقدّم منصة “جوّي TV” أكثر من 20000 محتوى، إضافة إلى أفضل القنوات التلفزيونية المجانية والمشفّرة في مكان واحد. وبالطبع سوف تضيف قيمة فعلية إلى المشاهد العربي، نظراً إلى جودة المحتوى الذي تقدّمه.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى