الصحةشريط الاخبار

#الصحة_العالمية تحذر من تجاهل «إجراء» يزيد حالات الإصابة بـ #كورونا

الحدث – جنيف

حذرت منظمة الصحة العالمية من تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي التي تطبقها العديد من الدول  احترازيًّا لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مشيرةً إلى أن خطر الإصابة بالفيروس لا يزال محدقًا بنسبة كبيرة من سكان العالم.

وقالت، في بيان لها نشرته عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»: «تشير نتائج أولية لمسوحات سيرولوجية عالمية إلى أن نسبة السكان الذين أصيبوا بـ(كوفيد-19) حتى الآن ربما تكون ضئيلة حتى في المناطق الأكثر تضرراً. وعليه فإن غالبية الناس لا تزال عُرضة للإصابة بالفيروس إذا تم تخفيف تدابير التباعد البدني بطريقة غير منضبطة».

وانتشر فيروس كورونا بوتيرة متسارعة في غالبية دول العالم؛ حيث بلغت الإصابات نحو مليونين و557 ألف حالة والوفيات 177 ألفًا، وتم شفاء ما يقارب 695 ألف حالة،  وفقًا لمعطيات حديثة على موقع «وورلد ميترز» الإلكتروني المتخصص برصد ضحايا كورونا بالعالم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) يوم 11 مارس الماضي بأنه «جائحة» أو «وباء عالمي»، مؤكدةً أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربةً عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق