الصحة

#الصليب_الأحمر: أكبر تحد في المعركة ضد #كورونا منع موجة ثانية من الوباء

أعلن المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر، روبرت مارديني، أن أكبر تحد تواجهه دول العالم في معركتها ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” يكمن في منع موجة ثانية من الوباء.

وذكر مارديني اليوم الخميس، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن الجائحة تتجه نحو ذروتها بوتائر مختلفة في مختلف الدول، قائلا: “كانت لدى كل دولة مؤشراتها، وكانت الصين أول دولة (متضررة بكورونا)، وكانت هناك أعداد كبيرة جدا من حالات الإصابة لكن إجراءات الحجر الصحي الحاسمة سمحت بخفض هذا العدد والآن يعودون تدريجيا إلى الوضع الطبيعي”.

ولفت المدير العام للصليب الأحمر إلى أن خطر حدوث ارتداد في الوباء لا يزال قائما في الصين وحكومة البلاد ومواطنوها يدركون ذلك، وتابع: “التحدي يكمن حاليا في منع موجة ثانية من الوباء، وهذا التحدي قائم أمام جميع الدول”.

وأقر مارديني بظهور مؤشرات إيجابية تتيح الاستنتاج أن الدول الأوروبية الأكثر تضررا بكورونا، مثل إيطاليا وإسبانيا، قد تجاوزت المرحلة الأسوأ، محذرا في الوقت نفسه من أنه ليس هناك أي ضمانات بأن هذه الأرقام لن تعاود الارتفاع مجددا في حال عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية بشكل مسؤول.

في غضون ذلك، أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر مورير، على حسابه في “تويتر” أنه أجرى اليوم “مكالمة بناءة” مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، بهدف دعم التعاون بين الوكالتين الدولتين، وخاصة في المناطق التي يوجد بها أنظمة صحية هشة.

وشدد مورير على أن حماية الناس والتكيف مع الظروف المحلية في كل منطقة سيكون عاملا حرجا في تعامل الصليب الأحمر والصحة العالمية مع كورونا.

المصدر: نوفوستي + RT

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق