المقالات

صناعة المكان (الميادين square )

في الوقت الراهن تأكدت أهمية الميادين للتخفيف من الضغوط النفسية بسبب أنماط الحياة الحديثة، الميدان أو الساحة مسميات للفراغ العام وسط المباني سواء التجارية أو السكنية وهـوعنصر لايقل أهمية عن المرافق العامة للمخطط الحضري وهناك نمطين للساحات ساحات تاريخية مثل دام سكوير امستردام و ساحة قصر المربع الرياض أونمط الساحات الحديثة مثل العود سكوير حي السفارات بالرياض وساحة جامعة كوبنهاجن بالدانمارك، وتتعدد الوظائف التي تقوم بها الساحات بحسب طبيعة المكان أو بحسب التنظيم.
وحرصا من حكومتنا الرشيدة في المشاركة في برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 الذي يعني بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة ، وذلك من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطن والمقيم في الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية والاقتصادية القريبة من المساكن وتحقيقا” لأهداف التنمية المستدامة (3و11و15) بان تكون مدننا ومجتمعاتنا مستدامة وبيئية وفارهة وتمارس بها الرياضات الصحية.
حان الوقت لأصحاب القرار للإلتفات لمفروكات الأحياء ومراكز المدن بإعادة إحياء هذا الفضاء العام وإعادة أنسنته ليكون فضاء جامع لمكونات المجتمع بمايتناسب مع الموقع وإن لزم الامر لتغيير مخصصات الارض حسب الاهمية أو دمج الخدمات المخصصه لهذا الفضاء مع الساحة، لتحفظ لسكان المدينة بعض من حقوقهم العمرانية بحيث توزع في المدينة لضمان العدالة المجتمعية ولسهولة الوصول لها من الجميع وتحويلها إلى ساحات نابضة بالحياة ومتنوعة لجميع الناس لقضاء وقـت الفراغ ، ومن أبـرز المكونات الاساسية للساحات العناصر المائية ،النباتات المحلية ،المجسمات التجريدية أو ذات البعد المكاني ،الكراسي والحاويات الذكية والانارة الاقتصادية المعلقة لضمان الاستدامة وكذلك الارضيات من الحجارة البازلت والرخام والابتعاد عن الانترلوك الغير مستدام ، كل ذلــك يســاهم في إبداع أنماط جديدة في تحديد معـالم الساحات في العـصر الحديث بالاضافة الى أنها تخدم المناسبات العامة والعديد من الاغراض والانشطة الترفيهية والاقتصادية وربطها بالمجاورات السكنية بممرات مشاة تخدم ايضا ذوي الاحتياجات الخاصة والدراجات الهوائية وكذلك ربط الموقع بالنقل العام بتصميم اماكن الانتظاروسوف يكون لها البعد الاجتماعي والبيئي والاقتصادي للدولة سواء باستثمار الساحة بتوفير المقاهي والمطاعم والانشطة التجارية والترفيهيه والدعائية أوأثرها على المحيط المجاور بزيادة قيمة العقار وإعادة الاستخدام الامثل وزيادة الفرص الوظيفية.

بقلم المهندس / عايض مشرع البقمي
Abujudd1@hotmail.com
طالب ماجستير تنفيذي، كلية العمارة والتخطيط ، جامعة الملك سعود
عضو الهيئة السعودية للمهندسين

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق