الدولية

جونسون “كان كأي مريض آخر” أثناء علاجه من كورونا

قال ممرضان أشاد بهما رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون لرعايتهما له أثناء خضوعه للعلاج من كورونا المستجد، إن رئيس الوزراء كان “يعامل مثل أي مريض آخر”.

وأوضحت الممرضة النيوزيلندية جيني مكجي، أن مهمة رعاية جونسون لم تزعجها، فيما قال لويس بيتارما الممرض البرتغالي، إن المسؤولية “كانت هائلة”.

وفي مقابلة مع التلفزيون النيوزيلندي بثت اليوم الخميس، قالت مكجي: “كان هناك اهتمام إعلامي كبير بدخوله المستشفى، وحقيقة، هذا كان أصعب شيء”.

وأضافت: “كان مجرد مريض عادي نريد أن نقوم بواجبنا تجاهه، لذا كان العمل كالمعتاد. مجرد يوم آخر في العمل”.

وقال بيتارما في بيان أصدره مستشفى “سان لويس” في لندن الذي نقل إليه جونسون في 5 أبريل: “سألته كيف يريدني أن أخاطبه، فقال نادني بوريس. خفف ذلك من توتري لأنه ألغى الرسميات”.

وأضاف: “لم يسبق لي تولي رعاية شخص مهم من قبل. لكنه كان أيضا مريضا مثل أي مريض آخر”.

وذكر جونسون أسماء عدد من الممرضين الذين قاموا على رعايته قبل أن يخص بالذكر اثنين “جيني من نيوزيلندا” و”لويس من البرتغال”، اللذين قال إنهما وقفا بجوار فراشه عندما كان وضعه غير مستقر.

المصدر: “رويترز”

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق