المحليةشريط الاخبار

الرئيس العام لشؤون #الحرمين_الشريفين: شهر #رمضان فرصة لأن نبتهل لله بأن يرفع هذه الجائحة.

الحدث – مكة المكرمة

ألقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس كلمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وذلك عقب صلاة العشاء بالمسجد الحرام استهلها بحمد الله – عز وجل – على نعمته بأن بلغنا شهر رمضان المبارك، سائلا الله أن يعيننا على صيامه وقيامه وأن يمن علينا بالقبول والعتق من النيران .
وقال معاليه : كان النبي – عليه الصلاة والسلام – يبشر أصحابه بدخول شهر رمضان ويذكر فضائله، وأن علينا اغتنام هذا الشهر الكريم بالإقبال والتوبة، وأن نجتهد فيه بالأعمال الصالحة اقتداءً بالنبي عليه الصلاة والسلام ، عاداً هذا الشهر الكريم فرصة للابتهال لله – عز وجل – بالدعاء بأن يرفع جائحة كورونا، وأن نجتهد في الدعاء خلال هذا الشهر الفضيل .
وشدد معاليه على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وأن حفظ النفس مقصد من مقاصد الشريعة الغراء وأن أجر من اعتاد على زيارة الحرمين الشريفين يرجى له الأجر والمثوبة، مصداقا لقوله – صلى الله عليه وسلم – : إنما الأعمال بالنيات .
ونبه معالي الرئيس العام على الابتعاد عن الشائعات وعدم الانجراف معها، مؤكدا بأن الأمر كله بقضاء الله وقدره، وأنه رحيم بعباده .
وأوضح خلال حديثه بأن ولاة الأمر – حفظهم الله – راعوا الاختصار والتخفيف في صلاة التراويح بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، حفاظا على المسلمين، وأن علينا التعاون فيما بيننا بما يحقق المصلحة العامة .
واختتم كلمته داعيا الله – عز وجل – بأن يحفظنا جميعا وأن يرفع عنا هذا الوباء والبلاء ويجنب بلادنا وبلاد المسلمين كل شر ومكروه .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق