الدولية

رغم التحذيرات.. #ولايات_أمريكية تمضي في تخفيف قيود محاربة #كورونا

شرعت ثلاث ولايات أمريكية في تخفيف القيود المفروضة بغية ردع تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في وقت تجاوزت فيه حصيلة الوفيات الناجمة عن الوباء في البلاد عتبة الـ50 ألف حالة.

وسمحت سلطات ولايتي جورجيا وأوكلاهوما أمس الجمعة لصالونات التجميل والحلاقة بإعادة فتح أبوابها، فيما مهدت سلطات ألاسكا السبل لاستئناف عمل المطاعم، بالإضافة إلى إعادة فتح مشاريع مثل متاجر التجزئة، مع إبقاء بعض القيود، بما في ذلك الحد من عدد الزائرين وضرورة تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي.

وينتمي حكام الولايات الثلاث إلى الحزب الجمهوري.

وفي ميشيغان، ثالث أكبر ولاية أمريكية تضررا بالفيروس بعد نيويورك ونيوجيرسي، قررت الحاكمة الديمقراطية، غريتشن ويتمر، تمديد أمرها الذي يلزم المواطنين بالبقاء في منازلهم، حتى 15 مايو القادم، مع تخفيف بعض القيود، ما يتيح لبعض المشاريع استئناف عملها ويسمح للمواطنين بممارسة بعض الأنشطة في الهواء الطلق، بما فيها لعب الغولف وركوب القوارب البخارية.

واستدعت هذه القرارات جدلا واسعا في الولايات المتحدة حيث حذر كثير من الخبراء من أنها سابقة لأوانها، خاصة وأنها تأتي في وقت لا يزال فيه كورونا يتفشى في مختلف مناطق البلاد.

وسجل في الولايات المتحدة حتى الآن أكثر من 900 ألف إصابة بكورونا بما فيها نحو 52 ألف وفاة، أي أكبر حصيلة على مستوى العالم.

المصدر: أسوشيتد برس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق