المحليةشريط الاخبار

تعرّف على مسجد الجلعود التاريخي الذي رُمم ضمن مشروع #ولي_العهد لتأهيل المساجد التاريخية بُني قبل 266 عاماً..

الحدث – الرياض

تحتضن منطقة حائل وتحديداً البلدة القديمة بمدينة سميراء، مسجد الجلعود التاريخي الذي بُني في العام 1175 هجرية، أي منذ ما يزيد على 260 عاماً.

وترجع أهمية المسجد إلى كونه أقدم المساجد بمدينة سميراء التي كانت محطة مشهورة في طريق الحج المكي الكوفي، حيث كانت صلاة الجمعة تقام فيه، ويأتي الناس من المناطق المجاورة للصلاة فيه.

وأعيد بناء المسجد عام 1347هـ، ويُنسب اسمه إلى عائلة الجلعود، وقد مر بالعديد من الترميمات بعد ذلك، فيما أُدخل المسجد في الوقت الراهن ضمن مشروع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لترميم وتأهيل المساجد التاريخية بالمملكة، الذي يضم 30 مسجدا في 10 مناطق.

ويتسم المسجد ببنائه على الطراز المعماري بالمنطقة الوسطى، وقد كان بناؤه من الطين والحجر والبلك، والسقف من خشب الأثل وسعف النخيل، والسقف مغطى من الأعلى بالألواح الحديدية للحماية من مياه الأمطار.

وتبلغ مساحة المسجد قبل التطوير 227 متراً مربعاً، ويتسع لنحو 80 مصليًا، ويتكون من بيت للصلاة بمساحة ( 14.5*5.35م ) وساحة صغيرة (11.87*4م) تقع بمنتصف المسجد، بالإضافة إلى خلوة بمساحة (10.75*4.85م) تقع غرب المسجد، وهي شبه مهدمة.

وبعد تطويره في وقتنا الحالي يتكون مسجد الجلعود التاريخي من المسجد والسرحة والخلوة ودورات للمياه ومواضئ للرجال، وتبلغ مساحته 250 متراً مربعاً، ويتسع لـ129 مصلياً.

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى